الكواري: المرحلة الجديدة لشراء تذاكر المونديال فرصة ذهبية لاقتناص مقعد في مباريات البطولة

د ب أ – الأمة برس
2022-07-04

لقطة من استاد الجنوب الذي سيستضيف سبع مباريات في مونديال قطر 2022. 20 نيسان/أبريل 2022 (ا ف ب)

الدوحة - يدشن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غدا الثلاثاء مرحلة جديدة من مراحل بيع تذاكر مباريات بطولة كأس العالم 2022 المقررة في قطر.

ويفتح الفيفا الباب بداية من غد الثلاثاء أمام المشجعين لشراء تذاكر مونديال قطر بنظام أسبقية الشراء ليكون بمقدور المشجعين الراغبين في حضور مباريات المونديال الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي حجز مقاعدهم مباشرة بعد سداد ثمنها حصريا عبر موقع الفيفا المخصص لبيع التذاكر. وتمتد هذه المرحلة حتى 16 آب/أغسطس المقبل.

وتأتي هذه المرحلة ضمن المراحل النهائية لعملية بيع تذاكر هذه النسخة من المونديال بعد نفاذ قرابة مليون و800 ألف تذكرة خلال المراحل السابقة.

ويعتزم الفيفا وفق بيان صادر عنه وضع قوائم احتياطية لطلبات المشجعين على التذاكر حال تجاوزت مستويات الطلب العدد المتاح من تذاكر المباريات.

وفي مقابلة مع حسن ربيعة الكواري ، مدير علاقات التسويق ببطولة كأس العالم 2022 قبل ساعات على بدء هذه المرحلة لبيع التذاكر، أكد الكواري أن هذه المرحلة تعد فرصة ذهبية لاقتناص مقعد في مباريات البطولة نظرا لمحدودية التذاكر بعد نفاذ قرابة مليون و800 ألف تذكرة خلال المراحل الماضية.

وأشار إلى أن التذاكر المقرر طرحها في تلك المرحلة تشكل الغالبية العظمى من الرصيد المتبقي لتذاكر المونديال وخاصة في ظل ما شهدته المراحل السابقة من إقبال يقدر بـ 40.5 مليون طلب.

وأكد الكواري على ضرورة توخي الحذر من المواقع الزائفة وشدد بأن الموقع الرسمي الوحيد الذي يمكن من خلاله الحصول على تذاكر كأس العالم 2022:هو موقع الفيفا ؛ حيث تتم جميع عمليات الشراء من خلاله، بما يجنب المشجعين المواقع الاحتيالية والتذاكر المزيفة.

ولدى سؤاله عما إذا كان المشجعون سينتظرون تلك المرة لمعرفة نتيجة عملية الشراء أسوة بنظام القرعة، أكد الكواري أن التذاكر المشتراة سيجري تخصيصها مباشرة بعد اكتمال عملية السداد.

وأشار : "يستطيع المشجعون شراء 6 تذاكر على الأكثر لكل مباراة في هذه المرحلة، و60 تذكرة كحد أقصى لجميع مباريات البطولة، وبإمكان المشجع حضور أكثر من مباراة واحدة في اليوم الواحد خلال دور المجموعات وفقاً لقواعد توافق المباريات، كما يحق لذوي الإعاقة، ومحدودي القدرة على الحركة الحصول على تذاكر ذوي الإعاقة".

وأضاف : "سيتمكن المشجعون القادمون من خارج قطر من استخدام بطاقة هَيّا الرقمية كتأشيرة دخول للبلاد، ويجب على جميع المشجعين القادمين من الخارج تأكيد خطط إقامتهم بعد شراء تذاكرهم لدخول قطر والدخول إلى الاستادات".

وأوضح : "مشجعو اليوم الواحد يشترط عليهم كذلك الحصول على بطاقة هيا الرقمية كتصريح الدخول للبلاد دون الحاجة لحجز مكان للإقامة، ولتفعيلها يشترط تلبية عدد من المتطلبات الأساسية كالحصول على تذاكر المباريات، وحجز تذكرة طيران ذهاب وعودة".

ويعد المنظمون في الدوحة جماهير وعشاق اللعبة بتجربة لا مثيل لها والاستمتاع باجواء مونديالية حماسية بصبغة شرقية، حيث شيدت قطر سبعة استادات مونديالية وأعادت تجديد استاد ثامن.

ودشنت قطر بنى تحتية متطورة على صعيد شبكات النقل، وأطلقت في العقد الماضي العشرات من الوجهات السياحية والثقافية رغم تحديات عديدة فرضت نفسها على الساحتين الإقليمية والعالمية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي