إسرائيل تقول إنها ستفحص الرصاصة التي قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة مع خبراء أميركيين

ا ف ب - الأمة برس
2022-07-03

معزون يشاركون في حفل تأبين الصحافية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة في قصر رام الله الثقافي في 19 حزيران/يونيو 2022 في الذكرى الأربعين لمقتلها (ا ف ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد أن خبراء اسرائيليين وليس أميركيين سيفحصون الرصاصة التي قتلت الصحافية شيرين أبو عاقلة بعد يوم من تسليم السلطة الفلسطينية الرصاصة لخبراء أميركيين.

وجاء إعلان الناطق باسم الجيش ران كوخاف لإذاعة الجيش بعدما أعطت السلطة الفلسطينية الضوء الأخضر للأميركيين، وليس الإسرائيليين، لفحص الرصاصة التي قتلت أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول فلسطيني لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته إن التعليق الإسرائيلي أثار تساؤلات حول ما إذا كانت السلطة الفلسطينية يمكن أن "تثق بالأميركيين".

وأوضح كوخاف لإذاعة الجيش "الاختبار لن يكون أميركيا (...) سيكون إسرائيليا بوجود أميركي". وتابع "نحن بانتظار النتائج، إذا كنا نحن من قتلها، سنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك".

ولم يرد الجيش الإسرائيلي على الفور على طلب وكالة فرانس برس لتقديم مزيد من التوضيح حول تصريحات كوخاف، بما في ذلك ما إذا كان اختبار المقذوفات الإسرائيلي قد بدأ.

وقالت مصادر فلسطينية في رام الله السبت إنّ فحص الرصاصة سيجري في السفارة الأميركيّة في القدس بأيدي خبراء حضروا من الولايات المتحدة.

وقُتِلت أبو عاقلة التي كانت تعمل لدى قناة "الجزيرة" القطريّة منذ 25 عاما، في 11 أيار/مايو إثر إصابتها برصاصة في الرأس أثناء تغطيتها عمليّة عسكريّة إسرائيليّة عند أطراف مخيّم جنين شمال الضفّة الغربيّة.

وأعلن النائب العام الفلسطيني عقب تحقيق أجرته النيابة العامّة الفلسطينيّة، أنّ الرصاصة التي أودت بشيرين أُطلِقت من سلاح للجيش الإسرائيلي.

وحسب نتائج التحقيق الفلسطيني، فإنّ أبو عاقلة قُتِلت برصاصة عيار 5,56 ملم أُطلِقت من سلاح من نوع "روجر ميني 14".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنّه لم يتّضح ما إذا كانت أبو عاقلة قُتِلت برصاص أحد عناصره، مشدّدًا على وجوب أن يجري تحقيقه الخاصّ.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي