الهيئة الاستشارية في تونس تخلي مسؤوليتها من الدستور الجديد لانطوائه على "مخاطر ومطبات جسيمة"

د ب أ- الأمة برس
2022-07-03

الأكاديمي التونسي ورئيس اللجنة الوطنية الاستشارية للجمهورية الجديدة، صادق بلعيد، خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس في تونس، 6 حزيران/يونيو 2022 (أ ف ب)

تونس: أخلت الهيئة الوطنية الاستشارية المكلفة باقتراح مشروع دستور جديد في تونس مسؤوليتها من النسخة النهائية التي عرضها الرئيس قيس سعيد بعد إدخاله "تحويرات جوهرية" تضمنت "مطبات ومخاطر جسيمة" وفق الهيئة.

وانتقد رئيس الهيئة وعميد كلية الحقوق المتقاعد الصادق بلعيد النسخة النهائية التي نشرت بالجريدة الرسمية بعد ختمها من قبل الرئيس.

وجاء في رسالة نشرها بلعيد، الأحد 3يوليو2022، بجريدة "الصباح" اليومية :"أصرح بكل أسف وبالوعي الكامل للمسؤولية إزاء الشعب التونسي صاحب القرار الأخير في هذا المجال أن الهيئة بريئة تماما من المشروع الذي طرحه رئيس الجمهورية".

وقال بلعيد إن نص الدستور النهائي لا يمت بصلة للمسودة الأولى التي قدمتها الهيئة للرئيس ، مضيفا أن "النص الصادر عن رئاسة الجمهورية ينطوي على مخاطر ومطبات جسيمة من مسؤوليتي التنديد بها".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي