السكان الأصليون بالإكوادور ينهون احتجاجهم بعد اتفاق مع الحكومة

د ب ا - الأمة برس
2022-06-30

متظاهرون من السكان الأصليين أمام الكاتدرائية الكاثوليكية في كيتو في 27 حزيران/يونيو 2022 (ا ف ب)

بوينس أيريس – أنهت جماعات السكان الأصليين في الإكوادور إضرابها العام، بعد أكثر من أسبوعين من الاحتجاجات التي اتسمت في بعض الأحيان بالعنف.

ووقع ممثلون عن الحكومة وجمعيات السكان الأصليين على إعلان مشترك اليوم الخميس، بوساطة مؤتمر الأساقفة الإكوادوري.

وتعهدت الحكومة المحافظة بقيادة الرئيس جويلرمو لاسو بخفض سعر البنزين بواقع 15ر0 دولار للجالون (78ر3 لتر) ودعم الأسمدة، وتقديم قروض بفائدة ميسرة للأسر الصغيرة، وزيادة الدعم للأسر الفقيرة وإلغاء ديون ما يصل إلى 3 آلاف دولار لكل مدين.

وتعهد السكان الأصليون من جانبهم برفع حواجز الطرق والعودة إلى قراهم.

وقال وزير شؤون الحكومة وإدارة السياسات فرانسيسكو خيمينيز: "نحن لا يمكن أن نسمح لأعمال العنف بالانتشار في الإكوادور وأن تتعمق خلافاتنا. اليوم ليس النهاية، إنه اليوم الأول من هذا الحلم العظيم للمصالحة الوطنية".

كان السكان الأصليون قد تظاهروا في الإكوادور طوال 18 يوما جراء ارتفاع أسعار الوقود والأسمدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي