مونديال السباحة: سيوستروم تواصل هيمنتها على 50 م فراشة وليديكي على 800 م حرة

ا ف ب – الأمة برس
2022-06-25

السويدية ساره سيوستروم تحتفل بعد فوزها بذهبية 50 م فراشة في بطولة العالم للسباحة. بودابست في 24 حزيران/يونيو 2022 (ا ف ب)

بودابست - واصلت النجمتان السويدية ساره سيوستروم والأميركية كايتي ليديكي هيمنتهما على سباقي 50 م فراشة و800 م حرة توالياً، وذلك بإحرازهما لقبيهما الجمعة في النسخة التاسعة عشرة من بطولة العالم للسباحة المقامة في بودابست.

وأحرزت سيوستروم لقب 50 م فراشة للمرة الرابعة توالياً، لتتوج بالذهب لأول مرة في هذه النسخة.

وسجلت السويدية البالغة من العمر 28 عاماً 24.95 ثانية، لتتقدم الفرنسية ميلاني هينيك الثانية بفارق 0.36 ثانية، والصينية يوفاي جانغ الثالثة بفارق 0.37 ثانية.

وقالت "إنه من الرائع الفوز بهذا السباق. من الصعب جداً أن تُبقي نفسك في القمة. كان سباقاً صعباً. عانيت من ضغط كبير بسبب النجاحات التي حققتها سابقاً".

وبتتويجها الرابع توالياً، عادلت سيوستروم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية في سباق واحد خلال بطولة العالم.

لكن سرعان ما انفردت به ليديكي مجدداً باحرازها ذهبية سباق 800 م حرة للمرة الخامسة توالياً، رافعة رصيدها العالمي الإجمالي الى 19 ذهبية، في حين بلغ رصيد نظيرتها السويدية 19 أيضاً لكن من المعادن الثلاثة منذ مشاركتها الأولى عام 2009، بينها اثنتان في النسخة الحالية: الأولى كانت فضية الخميس في سباق 100 م حرة، والثانية ذهبية الجمعة.

- 22 ميدالية عالمية -

وبعدما استعادت الإثنين لقب سباق 1500 م حرة وقبلها لقب 400 م حرة، رفعت الأسطورة ليديكي الجمعة رصيدها الى أربع ذهبيات في هذه النسخة، إذ أحرزت أيضاً مع بلادها لقب التتابع 4 مرات 200 م حرة.

وأكملت الأميركية البالغة 25 عاماً والمتوجة بذهبيتي 800 و1500 م حرة في أولمبياد طوكيو الصيف الماضي لتضيفهما الى 5 ذهبيات أخرى من أولمبيادي لندن 2012 وريو 2016، ثلاثيتها الجمعة بنيلها لقب 800 م، رافعة رصيدها الإجمالي من الميداليات في بطولة العالم الى 22 في انجاز قياسي عند السيدات.

وأنهت سباق الجمعة بزمن 8:8.04 دقيقة، متقدمة على الأسترالية كياه ميلفرتون بفارق 10.73 ثانية، والإيطالية سيمونا كواداريلا بفارق 10.96 ثانية.

وتوج البريطاني بنجامين براود بذهبيته العالمية الثانية بعد فوزه بسباق 50 م حرة، متقدماً الأميركي مايكل أندرو والفرنسي ماكسيم غروسيه.

وسبق لبراود (27 عاماً) الذي سجل 21.32 ثانية، أن فاز بذهبية سباق 50 م فراشة خلال مونديال بودابست عام 2017 الذي نال فيه فضية الـ50 م حرة.

ومنح براود بريطانيا ذهبيتها الأولى في الألعاب الحالية وميداليتها الرابعة بالمجمل.

وأضاف المجري كريستوف ميلاك لقب 100 م فراشة الى الذي أحرزه قبل ثلاثة أيام في 200 م فراشة حين حطم في طريقه الرقم القياسي العالمي.

وتقدم ابن الـ22 عاماً على الياباني ناوكي ميزونوما والكندي جوشوا لييندو إدواردز اللذين نالا الفضية والبرونزية توالياً.

وأقيم سباق الجمعة بغياب النجم الأميركي كايليب دريسل الذي يحمل رقمه القياسي، وذلك نتيجة انسحابه من باقي منافسات البطولة لأسباب طبية.

الاميركية كايتي ليديكي بعد احرازها ذهبية سباق 800 م حرة في بطولة العالم للسباحة. بودابست في 24 حزيران/يونيو 2022 (ا ف ب)

- ذهبيتان ورقم قياسي لأستراليا -

وأحرزت الأسترالية كايلي ماكيون، صاحبة ثلاث ذهبيات أولمبية في طوكيو 2020، لقب 200 م ظهراً لتتوج ابنة العشرين عاماً للمرة الأولى في المونديال على الصعيد الفردي.

وتقدمت الأسترالية، الفائزة بذهبيتي 100 و200 م ظهراً في أولمبياد طوكيو، على الأميركيتين فيبي بايكون (2:05.12 دقيقة) وريان وايت (2:06.96 د) بعدما سجلت 2:05.08 د.

ورفعت أستراليا رصيدها من الذهب في البطولة الحالية الى ست ميداليات بعد فوزها بسباق التتابع المختلط 4 مرات 100 م حرة مع رقم قياسي عالمي جديد.

ونجح الفريق الأسترالي المكون من جاك كارترايت وكايل تشالمرز وماديسون ويلسون ومولي أوكالاغان في التفوق على الرقم القياسي العالمي الذي سجله الأميركيون في تموز/يوليو 2019 وقدره 3:19.40 دقيقة، وذلك بعدما قطع المسافة بزمن 3:19.38 د، متقدماً على الفريقين الكندي والأميركي.

- أنيتا ألفاريس تغيب عن مسابقة الفرق -

وبعد تصدرها العناوين الخميس، غابت الأميركية أنيتا ألفاريس التي انقذتها مدربتها من قاع الحوض بعد أن اغمي عليها ضمن منافسات فردي السباحة الايقاعية، عن نهائي مسابقة الفرق الجمعة حيث ذهب اللقب الى الصين.

وورد اسم الفاريس في الاصدارات السابقة لقائمة المشاركات مع الفريق الأميركي، لكنها استُبدلت بيوجين تشانغ قبل بداية المسابقة.

وكشف مسؤول في الاتحاد الدولي للسباحة (فينا) ان منظمته طلبت من ألفاريس الخضوع لفحص طبي كامل الجمعة، لكن قال انه لم يعرف نتيجته.

ثم لاحقاً، كشفت طبيبة الفريق الأميركي للسباحة الإيقاعية سيلينا شاه أن "الاتحاد الدولي للسباحة هو من اتخذ القرار"، مضيفة "من وجهة نظري، كان بإمكانها المشاركة".

وأفاد الاتحاد الدولي في بيانه أنه اتخذ هذا القرار بعد اجتماع دام لساعة شارك فيه مديره التنفيذي، ممثلو عن لجنته الطبية وأعضاء من إدارة الفريق الأميركي والاتحاد الأميركي للسباحة.

وشدد على "ضرورة إعطاء الأولوية دائماً لصحة الرياضيين وسلامتهم. نحن ندرك أن هذا القرار مخيب للآمال (بالنسبة لألفاريس)، لكننا اتخذناه ونحن نفكر في ما هو الأفضل لها"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت ألفاريس (25 عاماً) أُنقذت بشكل دراماتيكي من قاع المسبح الاربعاء من قبل مدربتها الإسبانية أندريا فوينتيس، بعد غرقها وعدم قدرتها على التنفس خلال أدائها في نهائي فئة الفردي الحرّ.

وعبّرت ألفاريس عن صدمتها من الصور التي نشرتها وكالة فرانس برس وتظهرها فاقدة للوعي، قبل ان تعتبرها "جميلة، بطريقة ما".

قالت ليومية "أل بايس" الإسبانية "في البداية، كنت مصدومة، لم اكن اتوقع نشر شيء مماثل".

تابعت "لكن بعد ذلك، نظرت الى الامر من الجانب المشرق. اجد الآن ان الصور جميلة بطريقة ما. ان أرى نفسي هادئة، بسلام، وارى اندريا تغطس وهي تمد يدها محاولة ادراكي كبطلة خارقة".

ونُقلت ألفاريس على حمّالة إلى المركز الطبي في المنشأة حيث ظهر زملاؤها والمشجعون في حالة صدمة، فيما قال فريقها انه اغمي عليها بسبب الجهد المبذول خلال أدائها.

وحلت الولايات المتحدة في المركز التاسع خلال نهائي هذه المسابقة، فيما ذهبت الذهبية الى الصين التي رفعت رصيدها الى أربعة ألقاب في السباحة الإيقاعية خلال النسخة الحالية.

وذهبت الفضية لصالح أوكرانيا، فيما نالت اليابان البرونزية بحلولها ثالثة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي