طهران منعت عرض فيلم إيراني شارك في مسابقة مهرجان كان السينمائي

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-22

المخرج الإيراني سعيد روستايي في مدينة كان الفرنسية في 26 أيار/مايو 2022 (ا ف ب)

منعت الحكومة الإيرانية الأربعاء عرض فيلم "إخوة ليلى" ("برادران ليلا") الذي شارك في أيار/مايو الماضي في المنافسة على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي، حسب مصادر رسمية. 

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن وزير الثقافة الإيراني محمد مهدي إسماعيلي قوله إن الفيلم الروائي "تم حظره من قبل هيئة السينما في البلاد وفقا للقانون". 

وكان "إخوة ليلى" من إخراج سعيد روستايي شارك في مهرجان كان السينمائي الأخير حيث حصل على جائزة "لجنة تحكيم الاتحاد الدولي للصحافة السينمائية".

ويروي هذا الفيلم الطويل الذي تبلغ مدته قرابة ثلاث ساعات قصة عائلة فقيرة على حافة التفكك في إيران غارقة في أزمة اقتصادية عميقة. 

وقالت سلطات السينما الإيرانية إنها حظرت الفيلم "حتى إشعار آخر" بسبب "خرقه القواعد من خلال المشاركة دون إذن في مهرجانات أجنبية (...) في مدينة كان ثم في ميونيخ". 

وأوضحت الهيئة الإيرانية إن الفيلم لا يمكنه الحصول على رخصة بث في ظل "رفض" المخرج "تصحيح" عمله كما طلبت الوزارة. 

وخلال مقابلة مع وكالة فرانس برس خلال المهرجان في نهاية أيار/مايو ألمح  روستايي إلى أنه لم يسمح بعد بعرض الفيلم في إيران.

وروستايي (32  عاما) معروف بشكل خاص بأنه أخرج فيلم "المتر بستة ونصف" ("متری شیش و نیم") عام 2021 الذي يتناول تجارة المخدرات ومكافحة السلطات الإيرانية لها،

وفي بداية حزيران/يونيو ، أعلنت إيران أنها احتجت لدى فرنسا على اختيار مهرجان كان لفيلم "العنكبوت المقدس"  للمخرج علي عباسي، الذي يحكي قصة سفاح قتل المومسات في مدينة مشهد المقدسة الكبرى.

وفازت الفنانة الإيرانية زار أمير إبراهيمي بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان كان في 2022 عن دورها كصحافية مشاكسة في فيلم الإثارة هذا. 

وتم تكريم مخرجين إيرانيين عظماء في مهرجان كان مثل عباس كياروستامي (الذي فاز بالسعفة الذهبية في 1997) وأصغر فرهادي الذي فاز مرتين بجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم بلغة أجنبية وكان عضواً في لجنة التحكيم هذا العام.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي