الممثل بن ستيلر تأثر بروايات "مفجعة" سمعها خلال زيارته أوكرانيا

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-22

 

الممثل الأميركي بن ستيلر والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كييف في 20 حزيران/يونيو 2022 ( ا ف ب)

أكد الممثل الأميركي بن ستيلر لوكالة فرانس برس أنه شعر بتأثر كبير إزاء الشهادات التي سمعها في أوكرانيا. 

وكان نجم فيلم "زولاندر"، وهو سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، بادر الاثنين  لمناسبة اليوم العالمي للاجئين، لزيارة أوكرانيا التي مزقتها الحرب. وقال في حديث أجرته وكالة فرانس برس معه عبر الهاتف أثناء مغادرته أوكرانيا عبر بولندا "تأثرت بشكل كبير بعدما استمعت إلى الروايات المفجعة حقاً".

وكان الممثل البالغ 56 سنة زار منطقة إيربين الواقعة في ضواحي كييف والتي شهدت معارك عنيفة في بداية الغزو الروسي. وأشار إلى أنّ المرء "من المستحيل ألا يتأثر جراء معاينة الدمار الهائل الذي تعرضت له الأحياء" في هذه المنطقة.

وقال ستيلر إن ما رواه أحد الشبّان "بدا أشبه بفيلم رعب"، "مشيراً إلى أنه "لم يكن يعرف هل يهرب أم يبقى عندما كانت الصواريخ تسقط عليه"، وتعرّض "لصدمة". وأضاف  أن "من الصعب جداً سماع شخص في سن شابة يروي هذه المعاناة، وتجعلنا ندرك أنّ آثار الحرب لا تكون دائماً ظاهرة للعيان".

وكان بن ستيلر التقى الاثنين الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي عمل سابقاً كممثل.

وتوجه له بالقول "إنه لشرف عظيم لي... أنت بطلي. ما قمتم به والطريقة التي استنفرتم بها الشعب الأوكراني ومختلف بلدان العالم تشكّل مصدر إلهام".

وقال الممثل الكوميدي الأميركي لوكالة فرانس برس "كنت أمس في منزل منهار بالكامل تقريباً وجلست مع صاحبته في المطبخ. قدّمت لنا الفراولة وكانت تتمتع بقوة كبيرة قائلةً +علينا المضي قدماً+، لذلك من الصعب ألا تسأل نفسك +كيف ستكون ردة فعلي إن تعرض نصف بيتي للدمار؟".

وكان ستيلر زار سابقاً لبنان والأردن وغواتيمالا بصفته سفير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للنوايا الحسنة 

وأكد أنّ "عمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات غير الحكومية الأخرى ينطوي على أهمية كبيرة"، مضيفاً أنّ الحرب الأوكرانية "أسفرت عن نزوح 12 مليون شخص، والمشاكل الناجمة عنها ستستمر لسنوات بعد انتهائها".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي