كوريا الجنوبية تخطط لإطلاق الصاروخ الفضائي نوري في 21 يونيو بعد إلغائه بسبب خلل تقني

يونهاب - الأمة برس
2022-06-18

كوريا الجنوبية تخطط لإطلاق الصاروخ الفضائي نوري في 21 يونيو بعد إلغائه بسبب خلل تقني (يونهاب)

سيئول، 17 يونيو- قال مسؤولون اليوم الجمعة إن كوريا الجنوبية تعتزم إطلاق صاروخها الفضائي المحلي "نوري" في الأسبوع المقبل، بعد حدوث خلل فني في جهاز استشعار خزان المؤكسد الذي أجبر البلاد على إلغاء إطلاق الصاروخ هذا الأسبوع.

وقد ألغى المعهد الكوري لأبحاث الفضاء الإطلاق المقرر يوم الخميس للصاروخ "نوري"، المعروفة أيضًا باسم "KSLV-II"، بعد تعطل جهاز الاستشعار أثناء فحص ما قبل الإطلاق النهائي في منصة الإطلاق في مركز نارو للفضاء في كوهونغ، وهي قرية ساحلية جنوبية تقع على بعد 470 كيلومترا جنوب سيئول.

وقال "كون هيون-جون" المسؤول بوزارة العلوم: "نخطط لعقد لجنة إدارة إطلاق لمتابعة الإطلاق الثاني (لنوري) في 21 يونيو".

وحددت الوزارة الفترة حتى 23 يونيو كنافذة لإطلاق الصاروخ "نوري".

وقال المسؤول: "حدد مهندسو المعهد الجزء المعطوب داخل نظام الاستشعار وقاموا باستبدله".

وأضاف: "قمنا بتغيير الجزء المعني، وتأكدنا من أن (جهاز الاستشعار) يعمل بشكل صحيح"، مشيرًا إلى أنه تم التأكد من عدم وجود مشاكل في المراحل الثلاث للصاروخ.

ومن المقرر أن يعود "نوري" إلى منصة الإطلاق يوم الاثنين المقبل، أي قبل يوم واحد من الإطلاق، وسيخضع لعمليات تفتيش مستمرة حتى موعد الإطلاق المقرر يوم الثلاثاء.

لكن "كون" قال إن الخطة قد تتغير تبعًا للظروف الجوية.

وقال المعهد أيضًا إنه يمكن تغيير تاريخ الإطلاق، حيث يتوقع مركز نارو للفضاء بنسبة 60 إلى 70% أن تتساقط الأمطار في يوم الإطلاق.

وقال "كو جونغ-هوان" رئيس عملية تطوير الصواريخ الفضائية في المعهد: "علينا أن نواصل مراقبة الأحوال الجوية، وإذا ساء الطقس فنتوقع تغيير موعد الإطلاق".

وستكون عملية الإطلاق في الهواء الطلق ثاني إطلاق للصاروخ "نوري"، بعد رحلته الأولى في أكتوبر.

وفي محاولته الأولى في أكتوبر، طار "نوري" بنجاح إلى الارتفاع المستهدف البالغ 700 كيلومتر، لكنه فشل في وضع قمر صناعي وهمي في المدار، حيث احترق محرك المرحلة الثالثة في وقت أبكر مما كان متوقعا.

وعزز مهندسو الفضاء الكوريون الجنوبيون جهاز تثبيت لخزان الهيليوم داخل خزان "نوري" المؤكسد من المرحلة الثالثة.

وقد استثمرت كوريا الجنوبية ما يقرب من تريليوني وون (1.8 مليار دولار أمريكي) في بناء "نوري" منذ عام 2010. وتم تنفيذ المشروع بتقنية محلية الصنع على أرضها الخاصة، بما في ذلك التصميم والإنتاج والاختبار والتشغيل.

وتخطط الدولة لإجراء 4 عمليات إطلاق إضافية لـ "نوري" بحلول عام 2027 كجزء من الجهود المبذولة لتعزيز برنامج الصواريخ الفضائية في البلاد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي