فيتنام تسجن ناشطا بيئيا بارزا بتهمة التهرب الضريبي

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-18

نغي ثي خانه ، الذي تم تصويره هنا في عام 2020 ، هو من بين القلائل الذين يتحدون الحكومة بشأن خطط لزيادة طاقة الفحم (ا ف ب)

قالت منظمتها غير الحكومية يوم السبت 18 يونيو 2022م  إن ناشطة بيئية بارزة ومناهضة للفحم في فيتنام سجنت لمدة عامين بتهمة التهرب الضريبي.

وحكم على نغي ثي خانه، وهو ناشط معترف به عالميا في مجال المناخ والطاقة، في هانوي الجمعة، وفق ما أكده مسؤول قضائي لوكالة فرانس برس من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان الرجل البالغ من العمر 46 عاما - الذي اعتقل في فبراير شباط "بتهمة التهرب الضريبي" وفقا لوسائل الإعلام المملوكة للدولة - من بين القلائل في الدولة الشيوعية الذين تحدوا خطط الحكومة لزيادة طاقة الفحم لتغذية التنمية الاقتصادية.

وكان خانه، أول فيتنامي يفوز بجائزة جولدمان البيئية، قد أقنع المسؤولين بتجريد 20 ألف ميجاوات من طاقة الفحم من خطة الطاقة الوطنية بحلول عام 2030.

وقالت منظمتها البيئية "غرين آي دي" لوكالة فرانس برس "من مساهمتها في المجتمع الفيتنامي وأعمالها، كان الحكم الصادر بحق خانه قاسيا للغاية"، في إشارة إلى الحكم بالسجن لمدة عامين بتهمة التهرب الضريبي.

ودعا مايكل ساتون، المدير التنفيذي لجائزة غولدمان البيئية، إلى إطلاق سراح خانه.

وقال ساتون: "نعتقد أن التهم القانونية الموجهة ضدها هي جزء من جهد أوسع لإسكات القادة البيئيين في فيتنام".

وقبل اعتقالها، قالت خان إنها تريد من فيتنام تقليص خططها الطموحة للفحم لصالح المزيد من خيارات الطاقة المتجددة.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس عام 2020، اعترفت بمخاطر نشاطها.

وقالت: "عندما حصلنا على اعتراف عالمي، أدركت جماعات المصالح الخاصة من هو عدوها، وهي قوية جدا".

ويأتي سجن خانه في الوقت الذي تكثفت فيه المداهمات التي تستهدف المسؤولين الفاسدين والمتورطين في الفضائح الاقتصادية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي