السلطات الاسبانية تبحث عن أنثى دبّ وشبلها فرّقهما هجوم ذكر

أ ف ب - الأمة برس
2022-06-08

يعيش في إسبانيا نحو 330 دباً بنياً في سلسلة جبال كانتابريا و 70 دباً آخر في جبال البيرينيه، وفقاً لمؤسسة الدب البني (اف ب).

أطلقت سلطات منطقة كاستيّا إي ليون الإسبانية الثلاثاء 7 يونيو 2022م  عملية بحث عن أنثى دبّ بنية وشبلها، بعدما افترقا على إثر هجوم وحشي من دبّ ذكر على الشبل الذي تمكنت الأم من إنقاذه، على ما أظهر مقطع فيديو سجّله مصوّر هاوٍ.

وأفاد مصدر من إدارة البيئة في هذه المنطقة الواقعة في شمال اسبانيا في تصريح لوكالة فرانس برس بأن السلطات تعلم "بأن الأنثى أصيبت بجروح، ولكن ما من معلومات أخرى متوافرة" لديها.

وأظهر مقطع فيديو لاثنين من ممارسي رياضة المشي في الطبيعة أن الذكر والأنثى تقاتلا على منحدر فسقط كلاهما من نقطة عالية جداً، وارتطما بالصخور، وتدحرج أحدهما وقتاً طويلاً قبل أن يتوقف.

وأشارت السلطات إلى أن الاشتباك أدى إلى مقتل الذكر مع أنه يفوق الأنثى حجماً، فيما عادت الأنثى الجريحة للبحث عن  شبلها، وتسعى السلطات إلى التأكد مما إذا كان شملهما التمّ مجدداً.

ووقع الحادث في بينيا دي سانتا لوتشيا بمقاطعة بالنسيا.

وشرحت  منظمة كاستيّا إي ليون للطبيعة على تويتر أن إناث الدببة غالباً ما تحمي أشبالها في مثل هذا الوقت من السنة "من هجمات الذكور" الهادفة إلى تحريك الرغبة في المجامعة لدى الإناث.

وقال رئيس "مؤسسة الدب البني" غييرمو بالوميرو لوكالة فرانس برس "لدى الدب كما الحيوانات الاخرى غريزة الانجاب، مما يدفعه إلى البحث عن اناث مع اشبالها لقتل الاشبال". وأضاف أن "الرغبة في  المجامعة تتحرك لدى الأنثى بعد يومين أو ثلاثة أيام ، ويمكن عندها للدب القاتل أن يتزاوج معها" ، واصفا هذه الهجمات بأنها "عنيفة جداً".

وأشارت منظمة كاستيّا إي ليون للطبيعة إلى أن الأنثى "التي رصدت قبل أسابيع مع شبلين، فقدت أحدهما أخيراً ربما بسبب هجوم من ذكر".

وأفاد بيان صادر عن حكومة المنطقة بأن جهات عدة تشارك بدعم من الحرس المدني في عملية البحث عن الأنثى وشبلها.

ويعيش في إسبانيا نحو 330 دباً بنياً في سلسلة جبال كانتابريا و 70 دباً آخر في جبال البيرينيه، وفقاً لمؤسسة الدب البني.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي