حزب الله يهدد باستخدام القوة لحماية حقوق لبنان بشأن الغاز

د ب ا - الأمة برس
2022-06-06

صورة لتجمع انصار حزب الله لبنان (ا ف ب)

هدد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم باستخدام الضغط والردع، بما فيها القوة لحماية حقوق بلاده بشأن الغاز.

وقال قاسم " : الحزب مستعد للتحرك بمجرد إعلان الحكومة اللبنانية انتهاك إسرائيل لحدود لبنان"،بحسب قناة "الميادين" الناطقة بلسان حزب الله.

واضاف "حاضرون للضغط والردع واستخدام الوسائل المناسبة بما فيها القوة لحماية حقوقنا" .

وتابع " في مسألة ترسيم الحدود البحرية إذا كان هناك انسداد بالمفاوضات ليعلنوا أنّ المفاوضات انسدت أو انتهت".

كان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس قد صرح اليوم الاثنين بأن النزاع مع لبنان بشأن مخزون الغاز الطبيعي قبالة السواحل هو قضية مدنية سوف يتم حلها دبلوماسيا بوساطة أمريكية.

وقال جانتس في تصريحات تليفزيونية لكتلته البرلمانية " أي شئ يتعلق بالنزاع سوف يتم تسويته في إطار المفاوضات بيننا ولبنان بوساطة الولايات المتحدة"،بحسب صحيفة "يديعوت آحرونوت"الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

من جهة أخرى ،واتفق عون ورئيس حكومة تصريف  الأعمال نجيب ميقاتي  اليوم الاثنين على دعوة الوسيط الأمريكي اموس هوكشتاين للحضور إلى بيروت للبحث في مسألة استكمال المفاوضات لترسيم الحدود البحرية الجنوبية والعمل على انهائها في أسرع وقت ممكن، وذلك لمنع حصول أي تصعيد لن يخدم حالة الاستقرار الذي تعيشها المنطقة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة ، في بيان صحفي أوردته الوكالة الوطنية للإعلام ، إنه "في اطار متابعة تطورات التحركات البحرية التي تقوم بها سفينة وحدة انتاج الغاز الطبيعي المسال "انرجان باور" قبالة المنطقة البحرية المتنازع عليها في جنوب لبنان، بحث رئيس الجمهورية مع رئيس مجلس الوزراء صباح اليوم في الخطوات الواجب اتخاذها لمواجهة محاولات العدو الاسرائيلي توتير الأوضاع على الحدود البحرية الجنوبية".

ووفق المكتب "تقرر القيام بسلسلة اتصالات دبلوماسية مع الدول الكبرى والأمم المتحدة لشرح موقف لبنان، ولتأكيد تمسكه بحقوقه وثروته البحرية، واعتبار أن أي اعمال استكشاف أو تنقيب أو استخراج تقوم بها إسرائيل في المناطق المتنازع عليها، تشكل استفزازا وعملا عدوانيا يهدد السلم والأمن الدوليين، وتعرقل التفاوض حول الحدود البحرية التي تتم بوساطة أمريكية وبرعاية الأمم المتحدة، وفق ما ورد في  المراسلات اللبنانية إلى الأمم المتحدة والمسجلة رسميا".

وعقدت خمس جولات من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل،في مقر القوات الدولية "اليونيفيل" في منطقة رأس الناقورة جنوب لبنان.

وانعقدت الجولات الخمس في الفترة بين 14 تشرين الأول/2020 و 14 أيار/ مايو 2021، وأصرّ الوفد اللبناني المفاوض خلال الجولة الخامسة على حقه في حدوده البحرية وفقاً لقانون البحار،  وتوقفت المفاوضات بعد ذلك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي