عون يؤكّد حاجة لبنان للأمان الاجتماعي في ظلّ الظروف الصعبة التي يمر بها

د ب أ- الأمة برس
2022-06-03

رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون (ا ف ب)

بيروت: أكّد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون حاجة بلاده للأمان الاجتماعي في ظلّ الظروف الصعبة التي يمر بها.

تأتي تصريحات عون خلال استقباله، الجمعة 3يونيو2022، في قصر بعبدا، وفد المجلس التنفيذي لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب، الذي حضر إلى لبنان، تلبية لدعوة وزير الشؤون الاجتماعية هكتور حجار التي وجهها إلى أعضاء المجلس، على هامش القمة التي عقدت في السعودية، في كانون الثاني/يناير المنصرم، للاطلاع على الأوضاع وتقديم المساعدة، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

وضم الوفد، إلى جانب الوزير حجار: الوزير أيمن المفلح وزير التنمية الإجتماعية في المملكة الأردنيّة الهاشمية رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الإجتماعية العرب، والوزيرة نيفين القبّاج وزيرة التضامن الإجتماعي في جمهورية مصر العربية العضو الدائم في المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الإجتماعية العرب".

كما ضم السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد ورئيسة قطاع الشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية، والوزير المفوّض طارق النابلسي مسؤول الأمانة الفنيّة لمجلس وزراء الشؤون الإجتماعية العرب في جامعة الدول العربيّة، والسفير عبدالله الدعيس السفير اليمني في لبنان، والسفير بوراوي الإمام السفير التونسي في لبنان، وخالد الحنفي الأمين العام في اتحاد الغرف العربية.   

وأكد رئيس الجمهورية أن " لبنان بحاجة إلى توطيد الأمان الاجتماعي بمختلف أنواع شبكاته، لا سيما في هذه الظروف الصعبة التي يجتازها، وهو يتطلع في هذا الاتجاه إلى دعم أشقائه العرب، الذين لطالما كانوا إلى جانبه، في مختلف الأزمات التي مر بها".

وأشار إلى أن " لبنان تعرض لكوارث هي بالواقع أقسى من أزمات، بدأت بالحرب على سوريا التي أغلقت كافة منافذنا البرية إلى الدول العربية.. ".

وقال " إن هذه الكوارث باتت ضاغطة اقتصاديا واجتماعياً، وشكلت خللا كبيرا على الديموغرافيا اللبنانية الأمر الذي ينذر بمضاعفات خطيرة على الكيان اللبناني، تستدعي المعالجة السريعة. وقد زاد من حدّة الانهيار الاقتصادي الذي اتى نتيجة عوامل متراكمة عدة، انفجار مرفأ بيروت."

وأضاف "إن وقوف الدول العربية الشقيقة إلى جانب لبنان، هو شهادة اخوة نعتز بها".

وتابع الرئيس عون "نحن بحاجة إلى وقوف الاخوة العرب إلى جانبنا، ونعرف أن لبنان لطالما كان قِبلة الدول العربية، ومعروفة روابط الاخوة التي تجمعنا. ونحن نتطلع إلى لقاءاتكم، من أجل المساعدة على استنهاض لبنان من الوضع المأساوي الذي نعيشه."

يذكر أن وفد المجلس التنفيذي لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب، حضر إلى لبنان أمس الخميس للاطلاع على الاحتياجات الأساسية في موضوع الحماية الاجتماعية للشعب اللبناني والخروج بتوصيات عملية.

 

 

 






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي