الرئيس قيس سعيد يرفض ملاحظات لجنة البندقية ويطالب أعضائها بمغادرة تونس

د ب أ - الأمة برس
2022-05-31

الرئيس التونسي قيس سعيّد في مطار قرطاج في 15 كانون الأول/ديسمبر 2021 (ا ف ب)

تونس  - قال الرئيس التونسي قيس سعيد الاثنين 30 مايو 2022م ، إن أعضاء لجنة البندقية غير مرحب بهم في تونس، ردا على ملاحظاتها القانونية بشأن اجراءات تنظيم الاستفتاء في البلاد وتعديل تركيبة هيئة الانتخابات بمرسوم رئاسي.

وكانت لجنة البندقية أدلت بملاحظاتها بناء على طلب مستعجل من بعثة الاتحاد الأوروبي في تونس.

وطالبت اللجنة من بين ملاحظاتها في تقريرها بإلغاء المرسوم المعدل لقانون هيئة الانتخابات وتنظيم انتخابات تشريعية قبل تنظيم الاستفتاء على الإصلاحات الدستورية.

ووصف سعيد ملاحظات لجنة البندقية "بالتدخل السافر وغير المقبول" في لقائه بوزير الخارجية عثمان الجرندي.

وتابع في كلمة بثت على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "هؤلاء مستقبلا إن كانوا في تونس فهم غير مرغوب فيهم. لن يأتوا إلى تونس.. الدستور يضعه التونسيون".

كما طالب بمغادرة أعضاء اللجنة ممن يتواجد في تونس على الفور.

وقال سعيد "إذا كانوا يريدون التدخل في شؤوننا وفي اختيارات شعبنا، فعليهم أن يلزموا بيوتهم لسنا في حاجة لمصاحبتهم ولمساعدتهم".

وكان سعيد صرح في وقت سباق بأنه يرفض حضور مراقبين لمراقبة الاستفتاء المقرر يوم 25 تموز/يوليو المقبل.

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي