مجتمع ثقافات الشعوبعجائب وغرائبجريمةمشاهيرحوادث

بعد تراكم القمامة : حملة تنظيف في الأهوار لتوعية السياح

وكالات - الأمة برس
2022-05-25

كان هناك اعتقاد سائد بأن السياحة البيئية ستساهم بشكل كبير في دعم الأهوار العراقية (تواصل اجتماعي)الناصرية (العراق) – يوحد متطوعون من منظمات بيئية مختلفة جهودهم لتنظيف الأهوار العراقية في الناصرية وجمع النفايات التي يلقيها الزوار والسياح خلال زياراتهم بهدف السياحة البيئية.

وقال عمر الشيخلي الأستاذ في البيئة في جامعة بغداد والمدير الفني لمنظمة المناخ الأخضر العراقي وأحد المتطوعين المشاركين، إن النفايات البلاستيكية تثقل كاهل المنطقة وسط نقص المياه والعواصف الرملية التي يعاني منها العراق بشكل عام.

وترفع مثل هذه المبادرات الوعي بشأن ضرورة الحفاظ على نظافة البيئة، بحسب الشيخلي، مضيفا “هذا سيساهم أيضا في تعزيز الوعي الثقافي للسياح وتعزيز السياحة البيئية في الأهوار العراقية إضافة إلى تقليل الضغط على التنوع البيولوجي والنظام البيئي في الأهوار العراقية”.

وأشار إلى أنه كان هناك اعتقاد سائد بأن السياحة البيئية ستساهم بشكل كبير في دعم الأهوار العراقية، إلا أنه للأسف بسبب الكثير من السياح الذين يقومون برمي الفضلات خاصة البلاستيكية منها داخل الأهوار، صار الأمر عبئا على المنطقة وتأثيره يشكل تهديدا خطيرا على التنوع البيولوجي.

وتابع أن الحملة تهدف اليوم لإزالة ما يمكن إزالته من النفايات البلاستيكية التي تعتبر نوعا من النفايات الصلبة التي تؤثر بشكل سلبي على الأهوار العراقية.

وتأتي المبادرة في إطار حملة ستدوم شهرا، أطلقتها ودعمتها السفارة الفرنسية في العراق بهدف حماية الأهوار.

وحذر الشيخلي من أن تلك النفايات تسبب تلوثا يهدد البيئة العراقية، موضحا أن “الاتحاد العالمي لصون الطبيعة صنفها كنوع من أنواع التلوث، وهذا التلوث مهدد حقيقي للبيئة العراقية، لهذا فإن إزالتها تعتبر أهم الأولويات التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني”.

ووصف السفير الفرنسي لدى العراق إيريك شوفالييه الذي شارك المتطوعين إحدى رحلاتهم للتنظيف، الأهوار العراقية بأنها “تجسيد لواحد من مهد الحضارات.. وأيضا واقع إنساني وأنظمة بيئية هشة ومعرضة للخطر اليوم“.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي