أردوغان يعلن إلغاء المجلس الاستراتيجي مع اليونان

د ب أ - الأمة برس
2022-05-24

أنقرة -أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلغاء بلاده عقد اجتماع المجلس الاستراتيجي مع اليونان.

 جاء ذلك في خطاب ألقاه أردوغان، اليوم الإثنين 23 مايو 2022م ، عقب ترأسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية للأنباء.

وقد أعرب أردوغان،عن غضبه من تحذير رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس من بيع أسلحة إلى منطقة شرق البحر المتوسط.

وقال أردوغان إن " ميتسوتاكيس لم يعد موجودا بالنسبة لي".

كان ميتسوتاكيس حذر خلال زيارة للعاصمة الأمريكية واشنطن في الأسبوع الماضي من تنامي زعزعة الاستقرار في شرق البحر المتوسط ،وطالب واشنطن بأخذ هذا الأمر في الحسبان عند اتخاذ قرار بشأن مبيعات الأسلحة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تسعى منذ فترة طويلة إلى شراء مقاتلات جديدة من الولايات المتحدة.

ورد أرودغان على هذه المطالبة من جانب رئيس الوزراء اليوناني قائلا إنه لا يعتقد أن الولايات المتحدة تتخذ قراراتها بناء على تصريحات ميتسوتاكيس.

وكانت تركيا واليونان قررتا منتصف آذار/مارس الماضي بعد بدء الغزو الروسي لأوكرانيا العمل على تحسين علاقاتهما المتوترة بقوة.

يشار إلى أن هناك الكثير من القضايا الخلافية بين الدولتين الجارتين.

وتطرق أردوغان خلال خطابه اليوم إلى عضوية فنلندا والسويد في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، مؤكدا أن مقاربة بلاده بشأن توسيع "الناتو" نابع من موقفها المبدئي في مسألة مكافحة الإرهاب، لا من العداوة أوالتعصب.

وتابع أردوغان قائلا: "إنه ضمن هذا السياق أجرىت دبلوماسية هاتف مكثفة يومي الجمعة والسبت الفائتين، باحثا هذه المسائل بإسهاب مع أمين عام "الناتو" ينس ستولتنبرج، والرئيس الفنلندي ساولي نينيستو، ورؤساء وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وهولندا مارك روته، والسويد ماجدالينا أندرسون".

وأوضح الرئيس التركي أنه شاركهم بوضوح مقاربة بلاده حول توسيع "الناتو" مؤكدا على مكافحة الإرهاب وتضامن الحلف.

 وأشار أردوغان أن تركيا لا يمكن أن تتقبل وجود تنظيمات إرهابية داخل حلف "الناتو".

وأوضح الرئيس التركي أن هذه الدول عليها أن تختار بين دعم التنظيمات الإرهابية وبين انتظار موافقة تركيا لحصولها على عضوية "الناتو"، وأن تكشف عن دلائل ملموسة بشأن ذلك.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي