لتوفير المال : سيدة ألمانية تقرر استبدال سيارتها بعربة خيول بسبب أزمة الطاقة

وكالات - الأمة برس
2022-05-20

أشار تقرير صحفي إلى أن أفقر سكان ألمانيا معرضون لخطر الضربة الشديدة من جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة (ا ف ب)برلين - قررت سيدة ألمانية تدعى ستيفاني كيرشنر ترك سيارتها الرياضية والتنقل بعربة تجرها الخيول بسبب أزمة الطاقة وارتفاع الأسعار التي تشهدها ألمانيا خلال الفترة الحالية.
ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن كيرشنر، وهي مالكة مزرعة، قولها "لقد تركت سيارتي الرياضية متعددة الاستخدامات في المنزل وتحولت إلى قوة الحصان الحقيقية".
وتضيف كيرشنر، البالغة 33 عاما، "رأيت أن الأمر لا يمكن أن يستمر على هذا النحو بعد أن قفزت أسعار الوقود في أعقاب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا".
وتابعت: "توقعت أيضا أن عميلة حصاد التبن وكل شيء آخر سيصبح أكثر تكلفة بكثير، لذلك وجدنا أن علينا توفير القليل من المال"، لذلك بدأت كيرشنر السفر لمسافة 6 كيلومترات تقريبا من منزلها في غرب ألمانيا بواسطة عربة تجرها الخيول، ما أدى إلى زيادة زمن رحلتها ذهابا فقط لتستغرق نحو ساعة بعد أن كانت تستغرق ما بين 10 إلى 15 دقيقة.

لكن كيرشنر ترى أنه بالنظر إلى كمية الوقود التي تستهلكها سيارة "تويوتا" الرياضية، فإنها توفر حوالي 250 يورو (264 دولارا) شهريًا إذا كان بإمكانها استخدام عربة الخيول يوميا.
وتحظى عربة كيرشنر، التي يجرها حصانان، بشعبية لدى الأطفال وبعض الكبار، وتقول كيرشر: "بالطبع إيقاع العالم سريع لذلك ينزعج البعض عندما لا يتمكنوا من تجاوزي بالسرعة الكافية"، لكنها في الوقت ذاته تعترف بأن ردة فعلها على ارتفاع أسعار الوقود قد لا تكون مناسبة للجميع.
وفي وقت سابق، أشار تقرير صحفي إلى أن أفقر سكان ألمانيا معرضون لخطر الضربة الشديدة من جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة.
ففي تقرير نشرته صحيفة "شبيغل"، قال يوخن برول، رئيس اتحاد مراكز التغذية الاجتماعية: "في نهاية الشهر، لا يملك الكثير من الناس المال لشراء الطعام. على الأقل عندما يتعلق الأمر بالأكل الصحي والخضروات والفواكه الطازجة".
وأشار إلى أن عدد الأشخاص الذين يطلبون المساعدة هذا الشهر في مركز التغذية الاجتماعية في نورمبرج تضاعف إلى عشرة آلاف شخص. وتفاقم الوضع بسبب وصول 600 ألف لاجئ إلى ألمانيا من أوكرانيا ويعتمدون أيضا على دعم الدولة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي