بطولة ايطاليا: ميلان على مشارف اللقب الاول منذ عام 2011

ا ف ب – الأمة برس
2022-05-20

مدافع ميلان الفرنسي ثيو هرنانديز (يسار) محتفلا مع زميله البرتغالي رافايل لياو بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى اتالانتا في الدوري الايطالي. 15 ايار/مايو 2022 (ا ف ب)

ميلانو - يقف ميلان على مشارف إحراز لقب الدوري الايطالي لكرة القدم للمرة الاولى منذ عام 2011 عندما يحل ضيفا على ساسوولو الاحد في المرحلة الثامنة والثلاثين، في حين يستقبل جاره ومطارده المباشر إنتر ميلان بطل الموسم الماضي ضيفا سمبدوريا في التوقيت ذاته.

ويتقدم ميلان بفارق نقطتين عن إنتر ويتفوق عليه في المواجهات المباشرة بينهما هذا الموسم (تعادلا 1-1 في المرحلة الثانية عشرة، وفاز ميلان 2-1 في المرحلة الرابعة والعشرين)، وبالتالي يكفي الاول التعادل لضمان اللقب ومعادلة جاره في عدد الالقاب في المسابقة (19) كثاني افضل المتوجين باللقب خلف يوفنتوس المتصدر (36 لقبا).

وحقق ميلان سلسلة من الانتصارات اللافتة في الامتار الاخيرة وتحديدا خارج ملعبه ضد فيورنتينا ولاتسيو وفيرونا قبل ان يتفوق على اتالانتا 2-صفر على ارضه في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة ليحتفل مع انصاره كما لو انه احرز اللقب.

وتحمل المباراة نكهة الثأر بالنسبة الى ميلان الذي خسر امام ساسوولو على ارضه 1-3 ذهابا في المرحلة الرابعة عشرة في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن مدربه ستيفانو بيولي يملك تشكيلة كاملة ويدخل المباراة مصمما على التتويج، في حين يخوضها ساسوولو وهو في وسط الترتيب وبالتالي لا ينافس على شيء.

وأشاد بيولي بالفوز على أتالانتا، وقال "أنا أحب لاعبي فريقي، وأعرف ما الذي يبذلونه على أرضية الملعب"، مضيفا "الليلة حققنا الفوز، والآن نحن بحاجة إلى فوز آخر في المباراة التالية".

وبغض النظر عن هوية المتوج بطلا أكان ميلان أو جاره إنتر ميلان، فانهما لن يستطيعا الاحتفال في ساحة الدوومو الشهيرة في ميلانو التي تستضيف حفلا غنائيا مساء السبت ولا يمكن ازاحة المسرح الضخم الذي شيد لهذه المناسبة خلال 24 ساعة.

أما المكان الوحيد للاحتفال باللقب، فسيكون على الارجح ملعب سان سيرو الذي يتقاسمه الناديان والذي يتسع لـ70 الف متفرج.

ولا يزال مدرب إنتر ميلان سيموني اينزاغي مؤمنا بقدرة فريقه على انتزاع اللقب من ميلان علما انه قاد فريقه هذا الموسم الى إحراز لقبين في الكأس السوبر الايطالية بفوزه على يوفنتوس ثم بكأس ايطاليا بالفوز على الفريق ذاته.

وقال اينزاغي الذي عاش نشوة الحسم في المرحلة الاخيرة عندما كان لاعبا في صفوف لاتسيو الذي تفوق على يوفنتوس في المرحلة الاخيرة قبل 22 عاما "يتعين علينا الفوز ونأمل ان يخسروا. سبق لهذا السيناريو ان حصل سابقا وكل شيء يجوز في كرة القدم".

وتتركز الانظار على هوية الفريق الذي سيرافق جنوى وفينيستيا الى مصاف اندية الدرجة الثانية، والصراع محصور بين ساليرنيتانا وكالياري.

ويتقدم ساليرنيتانا بفارق نقطتين عن كالياري، ويستقبل الاول اودينيزي، في حين يحل الثاني ضيفا على فينيتسيا.

وفي حال تعادل ساليرنيتانا وفوز كالياري سيبقى الاخير ضمن اندية النخبة لتفوقه على الاول بفارق كبير من الاهداف في ظل عدم الاعتماد على المواجهتين المباشرتين هذا الموسم في هذه الحالة لان المباراتين انتهتا بالتعادل 1-1.

- لاعب تحت المجهر -

فرض الجناح البرتغالي رافايل لياو نفسه أحد نجوم ميلان هذا الموسم لا سيما في الامتار الاخيرة من السباق نحو اللقب. نجح المهاجم الدولي في التسجيل او تمرير الكرات الحاسمة في المباريات الخمس الاخيرة لميلان التي انتهت جميعها بفوزه وافتتح التسجيل الاسبوع الماضي في مرمى اتالانتا ليريح اعصاب جمهور فريقه.

هو في طريقه لتمديد عقده مع ميلان الذي ينتهي عام 2024 لا سيما في ظل رغبة اكثر من ناد اوروبي في الحصول على خدماته بعد تألقه اللافت هذا الموسم.

- أرقام وإحصائيات -

1- يحتاج ميلان الى التعادل فقط من اجل التتويج باللقب لتفوقه على جاره إثر بفارق المواجهتين المباشرتين.

10- هو عدد الاسابيع التي شهدت ميلان يتصدر في نهاية كل مرحلة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي