رئيسي : وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية

الأمة برس - وكالات
2022-05-15

من اجتماع الرئيس الإيراني بعلماء السنة والشيعة (ارنا)

طهران -  قال رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي، ان وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست مسألة تكتيكية.

وأشار رئيسي حسب وكالة الأنباء (ارنا) خلال لقائه حشدا من علماء اهل السنة الیوم الأحد 15 مايو 2022م  إلى تنامي الحركات التكفيرية في المنطقة وقال: يجب أن نكون حذرين ومتنبهين من تغلغل  الفكر التكفيري والسلفي في البلاد.

واضاف ان "الشيعة البريطانية" و"السنة الأمريكية" هما وجهان لعملة واحدة، وكلاهما مناهض للوحدة في العالم الإسلامي، مؤكدا ان وحدة الشيعة والسنة تمثل استراتيجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وليست مسألة تكتيكية.

وعن المكانة المهمة لعلماء السنة في تاريخ البلاد ، قال رئيس الجمهورية: أنتم كعلماء ومفكرين ايرانيين قدمتم خدمات كثيرة للشعب، مضیفا أن الشيعة والسنة في ايران يعيشون معا في أجواء تسودها الأخوة، منذ سنوات عديدة.

کما لفت رئيسي، إلى جهود الحكومة الجادة لحل المشاكل المعيشية للشعب، قائلا ان الحكومة تولي اهتماما لمخاوف الناس التي تنتقل إلى رجال الدين وتحاول حل هذه المشاكل، معتبرا تعديل اسلوب تخصيص الدعم الحكومي بانه ليس العدالة كلها بل خطوة نحو جعل الوضع الاقتصادي اكثر عدالة.

واعتبر رئيسي كيفية منح العملة الصعبة المدعومة احدى مشاكل البلاد واضاف: ان جزءا رئيسيا من العملة الصعبة المدعومة كان في خدمة تيار الفساد والمزايا الخاصة، وفي الواقع كان هنالك اهدار لموارد البلاد وكذلك عدم وصول الدعم للمواطنين فلذا فانه ومن اجل الحيلولة دون استمرار ذلك الوضع فقد تم اتخاذ القرار بمنح الدعم للحلقة الاخيرة لتوفير السلع وصاحب المصلحة الاساسية اي المواطنين والمستهلكين بدلا عن الحلقة الاولى اي المستوردين.

واعتبر منح 400 الف تومان للشخص الواحد شهريا امرا صعبا الا ان الخبراء اعتبروا هذا الاسلوب خطوة للاقتراب من العدالة وازالة الفقر المدقع وقال: ان هذه الخطوة ليست العدالة كلها بل خطوة لجعل الاوضاع الاقتصادية اكثر عدالة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي