تحرك الهند لفرض قيود على صادرات القمح ينعكس على الأسواق العالمية

د ب أ - الأمة برس
2022-05-15

المزارع العراقي كامل حامد يحصد القمح في مزرعته في قرية جليحة بمحافظة الديوانية، في 26 نيسان/أبريل 2022(ا ف ب)

نيودلهي -  من المتوقع أن ينعكس تحرك الهند لفرض قيود على صادرات القمح ، على الأسواق الزراعية العالمية، مما يكشف مدى شح الإمدادات العالمية بعد الحرب في أوكرانيا ويهدد برفع أسعار الغذاء بشكل أكبر.

وذكرت الحكومة في إشعار بتاريخ أمس الأول الجمعة أنها ستعلق مبيعاتها الخارجية للتعامل مع أمنها الغذائي.

وأثار ذلك انتقادات من جانب وزراء زراعة مجموعة السبع، الذين قالوا إن تلك الإجراءات تجعل الأزمة العالمية تزداد سوءا، حسب وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الأحد.

 والمثير للدهشة هو أن الهند ليست مصدرا بارزا للقمح على الصعيد العالمي.

وأصابت الحرب الصادرات الأوكرانية بالشلل والآن يهدد الجفاف والفيضانات وموجات الحر المحاصيل لدى معظم المنتجين الرئيسيين.

وجاء قرار الهند بوقف صادرات القمح، في الوقت الذي أدت فيه موجة حر غير مسبوقة إلى تعطيش المحصول لفترة حاسمة، مما أدى إلى تقديرات بتراجع الغلة.

وأعطت الهند أولوية للسوق المحلية، حتى في الوقت الذي تخاطر فيه الخطوة بتشويه صورتها الدولية كمورد موثوق به.

ويواجه رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي حالة من الإحباط في الداخل بشأن ارتفاع التضخم وهي قضية أدت إلى انهيار الحكومة السابقة ومهدت الطريق لصعوده للسلطة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي