بطولة ألمانيا: هرتا برلين بمواجهة هالاند في الرمق الأخير لتفادي الهبوط

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-13

يخوض الهداف الدولي النروجي إرلينغ هالاند مباراته الأخيرة بقميص فريقه بوروسيا دورتموند في الدوري الالماني لكرة القدم قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي الانكليزي (ا ف ب)

يخوض الهداف الدولي النروجي إرلينغ هالاند مباراته الأخيرة بقميص فريقه بوروسيا دورتموند في الدوري الألماني لكرة القدم السبت 14مايو 2022م   بمواجهة هرتا برلين الساعي لتفادي الهبوط في سباق الرمق الأخير، ضمن منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين الأخيرة في "بوندسليغا".

ويتحضر هالاند للانتقال إلى مانشستر سيتي الانكليزي لخوض غمار البريميرليغ في الموسم المقبل بعد اتفاق مبدئي بين الفريقين، في صفقة مقدّرة بقيمة البند الجزائي البالغ نحو 75 مليون يورو، دون الأخذ بعين الاعتبار راتبه الخيالي بين الأعلى في الدوري الإنكليزي.

ويأمل هالاند أن يزيد غلته التهديفية قبل أن تدق ساعة الرحيل بعدما سجل 61 هدفاً في 66 مباراة في "بوندسليغا"، و85 هدفاً في 88 مباراة في مختلف المسابقات، منذ وصوله إلى دورتموند في كانون الثاني/يناير 2020.

كما ستكون هذه المباراة الأخيرة للمدير الرياضي في النادي ميكايل تسورك الذي يغادر أروقة دورتموند بعدما أمضى 44 عاماً منذ وصوله إليه كلاعب في عام 1978.

وفي وقت تُعتبر المباراة هامشية بالنسبة للفريق "الأصفر والأسود" الضامن مشاركته في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بحلوله ثانياً خلف البطل بايرن ميونيخ الذي يحل ضيفاً على فولفسبورغ، ستكون قصة "حياة أو موت" بالنسبة لنادي العاصمة برلين صاحب المركز الخامس عشر برصيد 33 نقطة متقدماً بفارق 3 نقاط عن شتوتغارت في المركز السادس عشر الذي يمنح أفضلية خوض ملحق.

ورغم أن برلين يتقدم مرتبة عن شبح تفادي الهبوط، إلاّ أنّ فارق الأهداف لا يصب في مصلحته ما سيؤدي إلى تراجعه خلف شتوتغارت في حال فوز الأخير على كولن وخسارته أمام دورتموند.

على الورق، تبدو مهمة هرتا برلين معقدة إذ تشير الأرقام إلى أنه لم يفز في عقر دار دورتموند منذ عام 2013.

وأكد فيليكس ماغات مدرب نادي العاصمة أن فريقه "جاهز" لأسوأ سيناريو وهو أن يضطر إلى خوض الملحق لتفادي الهبوط، مصرحاً لصحيفة "بيلد" الثلاثاء "لقد استعدّيت لهذا السيناريو منذ اليوم الأوّل لوصولي إلى هنا" بعدما تعاقد معه هرتا في آذار/مارس لإنقاذه من الهبوط.

من ناحيته، قال نظيره الأميركي-الإيطالي بيليغرينو ماتاراتزو مدرب شتوتغارت إن فريقه "سينجز مهمتنا" عندما يواجه على أرضه كولن.

- إنجاز العمل -

وتعرض ماتاراتزو لضغوط متزايدة في عام ثالث مضطرب خلال اشرافه على النادي، حيث كافح فريقه لاستعادة المستوى الذي شهد صعوده إلى الأولى في عام 2020، وحلوله في منتصف الترتيب عام 2021.

أكد بعد التعادل أمام بطل "بوندسليغا" في المواسم العشرة الأخيرة بايرن ميونيخ 2-2 "لا يمكننا سوى أن ننجز عملنا على أمل ألاّ يحصد هرتا برلين النقاط".

في المقلب الآخر، ما زال فرايبورغ الخامس مع 55 نقطة يأمل في دخول المراكز الأربعة الأولى عندما يسافر لمواجهة باير ليفركوزن الثالث (61) الضامن لمركز في دوري الأبطال.

ظل فرايبورغ نداً قوياً في سباق حجز مركز للمسابقة القارية الأم للمرة الأولى في تاريخه، لحين خسارته على أرضه أمام أونيون برلين 1-4 في المرحلة الماضية، فتراجع للمركز الخامس متأخراً بفارق نقطتين عن لايبزيغ، منافسه في نهائي الكأس في 21 الشهر الحالي.

وسيخسر فرايبورغ جهود مدافعه نيكو شلوتيربيك الذي سينتقل إلى بوروسيا دورتموند مقابل 20 مليون يورو.

ويأمل قلب الدفاع البالغ 22 عاماً أن يغادر على وقع تألقه داخل المستطيل الأخضر بعدما خفت بريقه منذ الإعلان عن الانتقال في وقت سابق من هذا الشهر.

تراجعت آمال فرايبورغ في التأهل لدوري الأبطال عندما تلقت شباكه ثلاثة أهداف للمباراة الثالثة على التوالي نهاية الأسبوع الماضي، لكن المدرب كريستيان سترايش دافع عن النجم الصاعد شلوتيربيك قائلاً "إنه شاب وطموح، ومن الطبيعي أن يرتكب أخطاء من وقت لآخر".

في المقابل، يعتبر لايبزيغ من أبرز المرشحين للاحتفاظ بمركزه الرابع الاخير المؤهل إلى دوري الأبطال كونه سيخوض على الورق مباراة سهلة أمام أرمينيا بيليفيلد وصيف القاع، علماً أن الأخير ما زال يحتفظ بخيط رفيع لعدم الهبوط وخوض الملحق كون فارق الأهداف يصب لمصلحته، ولكن عليه بداية أن يفوز في مباراته الأخيرة وانتظار سقوط منافسيه.

ويسعى أونيون برلين السادس متأخراً بفارق نقطتين عن فرايبورغ للدفاع عن حظوظه بالمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في عقر داره والاحتفال بانجاز المشاركة في مسابقة قارية مع جماهيره للعام الثاني على التوالي وذلك عندما يستقبل بوخوم الحادي عشر.

ويتقدم أونيون برلين نقطتين عن كولن السابع الساعي بدوره للمشاركة في مسابقة "كونفرنس ليغ" في العام المقبل، في سباق محموم على المقاعد الأوروبية الأخيرة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي