«حقن سائل دماغي» من الشباب للمسنين... علاج ثوري محتمل للخرف

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-12

يعاني حوالي 55 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الخرف (أ.ف.ب)كاليفورنيا - تمكن علماء من علاج فقدان الذاكرة لدى مجموعة من الفئران المسنة عن طريق حقنها بسوائل دماغية مأخوذة من قوارض أصغر سناً، وهو إنجاز قد يساعد في تطوير علاجات للخرف عند البشر في المستقبل.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد أخذ الباحثون السائل الدماغي النخاعي من فئران صغيرة عمرها 10 أسابيع، وقاموا بحقنه في أدمغة فئران كبيرة عمرها 18 شهراً.

والسائل الدماغي النخاعي هو سائل يغسل أنسجة المخ والحبل الشوكي لجميع الفقاريات من الفضلات التي تنتج عن عملية الأيض المخي، ويحتوي على العديد من عوامل النمو البروتينية التي تساعد على النمو الطبيعي للدماغ.

وأجرى الباحثون تجربة اختبروا خلالها ذاكرة الفئران بعد حقنها بالسائل، وذلك عن طريق تعريضها لخطر ما بين الحين والآخر وملاحظة كيفية تعاملها معه في كل مرة، وما إذا كانت تتذكر الخطورة التي قد تنتج عنه أم لا.

ووجد الفريق أن العلاج حسّن من استدعاء ذاكرة الفئران كبيرة السن بشكل ملحوظ، حيث أدى نقل السائل الدماغي النخاعي إليهم من الفئران الصغيرة إلى تحفيز إنتاج المايلين، وهو غلاف دهني يعزل الخلايا العصبية في الدماغ ويحافظ عليها من أي ضرر.

ولفت الفريق أن نتائجهم، التي نُشرت في مجلة «نيتشر» العلمية، قد تساعد في تجديد شباب السائل الدماغي النخاعي لأدمغة المسنين من البشر أيضاً، وليس أدمغة الفئران فقط.

وأظهرت الدراسات السابقة أن إنتاج السائل الدماغي النخاعي يتناقص بشكل ملحوظ مع تقدمنا في السن، لذا فإن ضخ السائل لكبار السن يمكن أن يؤدي إلى تحسين قدرة الذاكرة لديهم.

وقال مؤلف الدراسة البروفسور توني ويس - كوراي، الأستاذ بجامعة ستانفورد بكاليفورنيا: «شيخوخة الدماغ تكمن وراء الخرف والأمراض التنكسية العصبية، وتظهر نتائج دراستنا إمكانية التصدي لهذه الشيخوخة من خلال تجديد شباب السائل الدماغي النخاعي».

ويعاني نحو 55 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من الخرف، وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن هذا العدد سوف يرتفع سريعاً في أنحاء العالم خلال الأعوام العشرة المقبلة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي