بطولة إسبانيا: برشلونة يواصل انتفاضته ويقترب من تأمين الوصافة

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-11

مهاجم برشلونة الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ يحتفل بهزه شباك سلتا فيغو في الدوري الإسباني في العاشر من أيار/مايو 2022 (اف ب).

واصل برشلونة انتفاضته في الآونة الأخيرة واقترب من تأمين الوصافة بتغلبه على ضيفه سلتا فيغو 3-1 الثلاثاء في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وسجل الهولندي ممفيس ديباي (30) والغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (41 و48) أهداف برشلونة، وياغو أسباس (60) هدف سلتا فيغو.

وفرض أوباميانغ نفسه نجما للمباراة بتسجيله هدفين في الدقيقتين 41 و48 رافعا رصيده الى 11 هذا الموسم وتحديدا منذ شباط/فبراير عندما انضم الى صفوف النادي الكاتالوني في اليوم الاخير من فترة الانتقالات الشتوية قادما من أرسنال الإنكليزي.

كما يدين الفريق الكاتالوني بفوزه الى جناحه الدولي الفرنسي عثمان ديمبيليه صاحب تمريرتين حاسمتين الأولى إلى ديباي افتتح منها التسجيل في الدقيقة 30، والثانية بنسخة طبق الأصل إلى أوباميانغ سجل منها هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه (58).

- إصابة أراوخو في الرأس -

لكن برشلونة خسر خدمات مدافعه الدولي الأوروغوياني رونالد أراوخو بسبب إصابة قوية في رأسه اثر اصطدامه برأس زميله الواعد غافي اثر كرة هوائية (61).

وعاد أراوخو إلى مركزه وهو يترنح ويتألم من شدة الإصابة قبل أن يسقط على أرضية الملعب. قدم له زميله إريك غارسيا وقائد سلتا فيغو أسباس الإسعافات الأولية، ثم دخل الطاقم الطبي الذي استدعى سيارة إسعاف دخلت أرضية الملعب لنقله إلى المستشفى.

وأكد برشلونة في بيان أن "أراوخو يعاني من ارتجاج في المخ وتم نقله إلى أحد المستشفيات لإجراء فحوصات معمقة".

وهو الفوز الثالث تواليا لبرشلونة بعد ثلاث هزائم متتالية على أرضه (اثنتان في الليغا وواحدة في اياب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ الذي خرج خالي الوفاض منها)، فضمن إلى حد كبير إنهاء الموسم في المركز الثاني بعدما رفع رصيده الى 72 نقطة بفارق سبع نقاط أمام اشبيلية الثالث وثماني نقاط امام اتلتيكو مدريد الرابع.

ونجح برشلونة في افتتاح التسجيل بعد مجهود فردي رائع لديمبيليه من الجهة اليمنى حيث تلاعب بمدافعين وتوغل داخل المنطقة قبل ان يمررها على طبق من ذهب الى ديباي القادم من الخلف دون رقابة فسددها قوية زاحفة بيسراه أفلتت من يدي الحارس الأرجنتيني ماتياس ديتورو وعانقت الشباك (30).

وعزز برشلونة تقدمه بهدف ثان عندما توغل ديباي من الجهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء قبل أن يمررها عرضية زاحفة حاول المدافع المكسيكي نيستور أراوخو إبعادها من أمام أوباميانغ لكنه هيأها له فتابعها الدولي الغابوني بيسراه داخل المرمى (41).

وأضاف برشلونة الهدف الثالث على طريقة الأول حيث توغل ديمبيليه من الجهة اليمنى ومرر كرة على طبق من ذهب الى أوباميانغ فتابعها بيسراه زاحفة داخل على يمين الحارس ديتورو (48).

وقلص سلتا فيغو الفارق بعد دقيقتين واحدة عبر قائده أسباس مستغلا تمريرة خاطئة من تير شتيغن الى مدافعه أراوخو فتابعها بيسراه من مسافة قريبة على يمين الحارس الألماني (50).

ورفع أسباس رصيده إلى 18 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق ثمانية أهداف خلف مهاجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيمة المتصدر.

وتلقى سلتا فيغو ضربة موجعة بطرد مدافعه الكولومبي خيسون موريو لإعاقته ديباي عندما كان في طريقه الى التوغل داخل المنطقة (58).

- بيتيس يشدد الخناق على أتلتيكو مدريد -

 

استعاد ريال بيتيس الخامس نغمة الانتصارات وشدد الخناق على أتلتيكو مدريد الرابع بفوزه الكبير على مضيفه فالنسيا 3-صفر.

وانتظر ريال بيتيس الشوط الثاني لتسجيل ثلاثيته عبر البرازيلي ويليان جوزيه (57) وسيرخيو كاناليس (87) وبورخا إيغليسياس (90).

وهو الفوز الأول لريال بيتيس بعد خسارتين وتعادلين، والثامن عشر هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الخامس برصيد 61 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويلتقي أتلتيكو مدريد بطل الموسم الماضي مع مضيفه إلتشي الأربعاء وهو بحاجة إلى النقاط الثلاث ليقضي نهائيا على حلم ريال بيتيس في التواجد بين الأربعة الكبار لأنه يتفوق على الفريق الأندلسي في المواجهتين المباشرتين (3-صفر و1-3).

في المقابل، تابع فالنسيا نتائجه المخيبة ومني بخسارته الثالثة في مبارياته السبع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الانتصار، فتجمد رصيده عند 44 نقطة في المركز العاشر.

ويعود الفوز الاخير لفالنسيا الى 19 آذار/مارس الماضي عندما تغلب على مضيفه إلتشي 1-صفر.

وهي الخسارة الثانية لفالنسيا أمام ريال بيتيس هذا الموسم بعد الاولى 1-4 في المرحلة الحادية عشرة في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، علما أنه سقط أمام الفريق الأندلسي قبل 18 يوما في المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية 4-5 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

ونجح ويليان جوزيه في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من كاناليس هيأها لنفسه بيمناه وسددها بيسراه زاحفة بين قدمي الحارس (57).

وهو الهدف الثامن لويليان هذا الموسم.

ووجه كاناليس الضربة القاضية لفالنسيا بإضافته الهدف الثاني بتسديدة بيسراه من حافة المنطقة (87).

وأضاف إيغليسياس الهدف الثالث بمتابعته كرة عرضية من مسافة قريبة داخل المرمى اثر تمريرة من خوان ميراندا (90).

وهو الهدف العاشر لإيغليسياس هذا الموسم.

وخطا غرناطة خطوة كبيرة نحو البقاء بفوزه الثمين على ضيفه أتلتيك بلباو بهدف وحيد سجله أليكس كويالدو في الدقيقة 35.

وأكمل أتلتيك بلباو المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد ميكل فاسغا في الدقيقة 85 للانذار الثاني.

وهو الفوز الثاني تواليا لغرناطة والثامن هذا الموسم فارتقى من المركز السابع عشر الى السادس عشر مؤقتا برصيد 37 نقطة بفارق نقطتين امام قادش الذي يحل ضيفا على ريال سوسييداد الأربعاء، وبفارق خمس نقاط امام ريال مايوركا الثامن عشر وآخر الهابطين الى الدرجة الثانية والذي يحل ضيفا على اشبيلية الأربعاء.

في المقابل، تجمد رصيد أتلتيك بلباو عند 52 نقطة في المركز الثامن وتلقى ضربة موجعة في سعيه الى المنافسة على بطاقتي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" وكونفرنس ليغ، حيث تبخرت آماله في الأولى لانه يتخلف بفارق تسع نقاط عن ريال بيتيس الخامس، وتضاءلت في الثانية لانه يتخلف بفارق 4 نقاط عن ريال سوسييداد السادس.

ويلعب الأربعاء أيضا أوساسونا مع خيتافي، وديبورتيفو ألافيس مع إسبانيول، والخميس رايو فايكانو مع فياريال، وريال مدريد مع ليفانتي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي