الخارجية الإيرانية: المفاوضات النووية لم تصل إلى طريق مسدود

د ب أ- الأمة برس
2022-05-09

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده (أ ف ب)

طهران: قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن بلاده ملتزمة بالمسار الدبلوماسي للتوصل إلى اتفاق نووي قوي ومستدام وجدير بالثقة.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن زاده القول، الاثنين 9مايو2022 :"موقفنا النووي واضح، والمفاوضات مستمرة، ولم تصل إلى طريق مسدود".

وأوضح أن توقف المفاوضات في فيينا حاليا لا يعني توقف المفاوضات تماما، وأكد تواصل المشاورات عبر تبادل الرسائل.

وشدد على أن "سياسة الضغوط الأمريكية القصوى هي السبب الرئيسي للوضع الحالي في مفاوضات فيينا ... وإذا اتخذت واشنطن قرارها وردت على النقاط المتبقية وأوفت بتعهداتها دون زيادة أو نقصان، سيكون من الممكن التوصل لاتفاق".

وقال :"لن نسمح في المفاوضات ببقاء أي آلية تمنع إيران من الاستفادة الكاملة من الاتفاق النووي، واختزال القضايا العالقة في فيينا برفع الحرس الثوري عن لائحة الإرهاب جزء من حرب نفسية".

وأضاف أن منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي إنريكي مورا سيزور طهران خلال الأسبوع الجاري لاجراء مباحثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي