بطولة إسبانيا: أتلتيكو مدريد يحسم الدربي ويقترب من دوري الابطال

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-09

مدافع اشبيلية الدولي الفرنسي جوليس كوندي (يمين) يحتفل بتسجيله هدف التعادل في مرمى فياريال (1-1) في الدوري الاسباني في الثامن من أيار/مايو 2022 (ا ف ب)

حسم أتلتيكو مدريد الدربي أمام جاره ريال مدريد المتوج باللقب عندما تغلب عليه 1-صفر الأحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

ويدين أتلتيكو مدريد بفوزه إلى مهاجمه الدولي البلجيكي يانيك كاراسكو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 40 من ركلة جزاء.

وعزز أتلتيكو مدريد، بطل الموسم الماضي، موقعه في المركز الرابع الأخير المؤهل الى المسابقة القارية العريقة برصيد 64 نقطة بفارق ست نقاط أمام ريال بيتيس الخامس، وبات بحاجة الى الفوز على مضيفه إلتشي الأربعاء في المرحلة السادسة والثلاثين لضمان تواجده بين كبار القارة العجوز الموسم المقبل.

في المقابل، مني ريال مدريد، المتوج باللقب الـ35 في تاريخه قبل 4 مراحل من النهاية، بخسارته الرابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 81 نقطة.

واستغل أتلتيكو مدريد جيدا قرار مدرب جاره الايطالي كارلو أنشيلوتي الدفع بتشكيلته رديفة مدعمة بالثلاثي الأساسي الالماني طوني كروس والبرازيليين كازيميرو وإيدر ميليتاو، لاقتناص ثلاث نقاط ثمينة ووضع حد لخسارته مباريات الدربي الـ11 الأخيرة في الليغا (5 هزائم و6 تعادلات).

وهو الفوز الأول لأتلتيكو مدريد على جاره في الدوري منذ أن هزمه على ملعب سانتياغو برنابيو 1-صفر في 27 شباط/فبراير 2016.

وهو الفوز الـ54 لأتلتيكو في الدربي الـ211 بين الفريقين في مختلف المسابقات مقابل 106 هزائم و51 تعادلا، والـ40 في 170 دربي في الليغا مقابل 90 خسارة و40 تعادلا.

وفضل أنشيلوتي الابقاء على نجومه على دكة البدلاء بعد المباراة الملحمية ضد مانشستر سيتي الانكليزي في اياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، فدانت السيطرة لصاحب الأرض قبل أن يتحسن النادي الملكي في الدقائق الأخيرة بعدما دفع أنشيلوتي بالبرازيلي فينيسيوس جونيور والاوروغوياني فيديريكو فالفيردي والكرواتي لوكا مودريتش والفرنسي فيرلان مندي.

في المقابل، جلس الفرنسي أنطوان غريزمان والاوروغوياني لويس سواريس على دكة البدلاء فيما غاب البرتغالي جواو فيليكس بسبب الاصابة.

وكاد المهاجم الأرجنتيني أنخل كوريا يفتتح التسجيل بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة بجوار القائم الايمن (4).

وتوغل كاراسكو داخل المنطقة وتلاعب بكازيميرو داخل المنطقة وسدد كرة قوية بجوار القائم الايمن (8).

وحصل اتلتيكو مدريد على ركلة جزاء بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" اثر عرقلة البرازيلي كونيا من قبل المدافع خيسوس فاييخو داخل المنطقة فانبرى لها كاراسكو بنجاح (40).

وكاد كروس يدرك التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (45).

وأهدر الصربي لوكا يوفيتش فرصة ذهبية لادراك التعادل عندما تهيأت أمامه كرة داخل المنطقة سددها في صدر الحارس السلوفيني العملاق يان أوبلاك وتحولت الى ركنية لم تثمر (45+2).

وكاد كازيميرو يفعلها عقب هجمة مرتدة قادها بنفسه وأنهاها بتسديدة ضعيفة بين يدي أوبلاك (59).

ورد كاراسكو بتسديدة قوية من داخل المنكقة فوق الخشبات الثلاث (60).

وأشرك أنشيلوتي فينيسيوس وفالفيردي مكان يوفيتش وكازيميرو (61).

وأنقذ حارس المرمى الأوكراني أندري لونين مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية زاحفة لكونيا من داخل المنطقة قبل ان يشتتها الدفاع (63).

ودفع أنشيلوتي بمودريتش ومندي مكان كروس وميليتاو (69).

وسدد فالفيردي كرة قوية ابعدها أوبلاك بصعوبة الى ركنية (70).

وأهدر البديل غريزمان فرصة التعزيز بتسديدة من مسافة قريبة بجوار القائم الايمن (73).

وحرم القائم الايمن كاراسكو من التعزيز عندما رد تسديدته الزاحفة من مسافة قريبة (77).

وتابع فالفيردي تسديدته القوية من خارج المنطقة وكاد يدرك التعادل من مسافة 25 مترا لكن اوبلاك تدخل مرة أخرى وابعدها الى ركنية (84)، وأخرى لفينيسيوس من حافة المنطقة بين يدي العملاق السلوفيني (85).

وتابع أوبلاك تألقه وأبعد كرة قوية لأسنسيو من ركلة حرة حركها له فاسكيس ومودريتش (87).

- فياريال يفرط في نقطتين ثمينتين -

 فرط فياريال في نقطتين في سعيه للمنافسة على المركز الرابع وحجز بطاقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، عندما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه إشبيلية 1-1.

وكان فياريال في طريقه إلى تحقيق الفوز عندما تقدم بهدف للاعب وسطه الدولي الارجنتيني جيوفاني لو سيلسو في الدقيقة 86، لكن الفريق الأندلسي أدرك التعادل عبر مدافعه الدولي الفرنسي جوليوس كوندي في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

وكان فياريال يمني النفس بالعودة الى سكة الانتصارات بعد ثلاث هزائم متتالية بينها خسارتان في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنكليزي (صفر-2 ذهابا و2-3 إيابا).

واكتفى فياريال الذي أبلى البلاء الحسن في المسابقة القارية العريقة بإقصائه يوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني في ثمن وربع النهائي تواليا، بنقطة واحدة أبقته في المركز السابع بفارق ثماني نقاط خلف أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل لدوري الأبطال.

في المقابل، عزز اشبيلية حظوظه في ضمان انهاء الموسم بين الاربعة الاوائل بعدما رفع رصيده الى 65 نقطة في المركز الثالث.

وتعادل خيتافي مع رايو فايكانو صفر-صفر، وإسبانيول مع أوساسونا بهدف لنيكو ريباودو (67) مقابل هدف لأنريكي بارخا (42).







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي