وفاة طفل بعد رصد اولى الاصابات بالكوليرا منذ 2017 في جنوب السودان

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-08

أطفال يجمعون حبوباً وقعت أرضاً من أكياس مساعدات أُلقيت من طائرات في منطقة أيود في جنوب السودان في 6 شباط/فبراير 2020 (ا ف ب)

توفي شخص واصيب ثلاثون آخرون بالكوليرا في جنوب السودان، حيث رصد ظهور المرض مجددا بعد انحساره منذ 2017، على ما أعلنت وزارة الصحة السبت 7 مايو 2022م .

وذكرت الوزارة في بيان صدر مساء السبت أنها "تبلغ السكان بأن مرض الكوليرا قد تفشى في مقاطعة روبكونا بولاية الوحدة" الشمالية.

واوضح البيان "حتى الآن، تم تسجيل ما مجموعه 31 إصابة، بينها حالة وفاة واحدة، في مقاطعة روبكونا وفي مخيم بينتيو للنازحين" مشيراً إلى أن جميع المرضى قد عولجوا وغادروا المستشفى.

واضاف "تواصل وزارة الصحة وشركاؤها البحث (...) للكشف عن إصابات إضافية بالكوليرا".

وتم الإبلاغ عن أول إصابة في 20 آذار/مارس وهي تتعلق بطفلة تبلغ من العمر عامين، وأكدتها السلطات رسميًا في 14 نيسان/أبريل، بحسب بيانات الحكومة ومنظمة الصحة العالمية.

وتوفي طفل يبلغ من العمر سبع سنوات ثبتت إصابته في 25 آذار/مارس.

لم تسجل أي إصابة بالكوليرا في جنوب السودان منذ كانون الأول/ديسمبر 2017 وتعود آخر الاصابات المعلنة بالوباء إلى حزيران/يونيو 2016 واودى حينها بحياة 436 شخصًا (من بين أكثر من 20 ألف إصابة مسجلة).

وتشهد البلاد التي حصلت على استقلالها عن السودان في عام 2011 أعمال عنف وأزمة اقتصادية نتيجة التضخم المتسارع تتسبب بحالات جوع.

وينتقل وباء الكوليرا الذي يؤدي إلى إسهال مميت عبر تناول الطعام أو المياه الملوثين بالبكتيريا التي تحملها الفضلات البشرية، وقد يتسبب بالوفاة في غضون عدة ساعات اذا لم يعالج.

وتفيد منظمة الصحة العالمية أن مرض الكوليرا يصيب بين 1,3 مليون وأربعة ملايين شخص سنويا ويتسبب بوفاة بين 21 الفا و143 الف شخص معظمهم في الدول الفقيرة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي