فشل إنشاء نقابة ثانية في نيويورك لموظفي "أمازون "

أ ف ب - الأمة برس
2022-05-03

شعار أمازون على واجهة أحد مراكز الشركة في بريتيني سور أورج بفرنسا في 14 كانون الاول/ديسمبر 2021 (ا ف ب)

أخفق اتحاد عمال "أمازون" (إيه ال يو) في تحقيق رهانه: فبعد انتصار أول مدو في أوائل نيسان/أبريل، صوت موظفو مركز فرز تابع للمجموعة في نيويورك بنسبة 62% ضد وصول المنظمة إلى موقعهم.

وبحسب إحصائية نُشرت على الإنترنت، صوت 618 موظفا بـ"لا" على السؤال عما إذا كانوا يريدون أن يمثلهم اتحاد "ايه ال يو"، في مقابل 380 صوتوا بـ"نعم".

وكان 1633 موظفا في المجموع مدعوين للتصويت الأسبوع الماضي، خلال فترة اقتراع امتدت من 25 إلى 29 نيسان/أبريل. وأدلى 998 موظفا بأصواتهم، بنسبة مشاركة بلغت 61 %.

وأحدث "ايه ال يو" مفاجأة في أوائل نيسان/أبريل عندما أصبح أول نقابة في مجموعة "أمازون" في الولايات المتحدة، داخل مستودع JFK8 في منطقة ستاتن أيلاند في نيويورك.

وكانت "أمازون"، ثاني أكبر شركة لناحية عدد الموظفين في الولايات المتحدة بعد مجموعة "وول مارت" العملاقة في مجال التوزيع، قد نجحت طويلا في صد رغبات الموظفين الراغبين في تجميع صفوفهم في البلاد منذ إنشائها في عام 1994.

في أعقاب النجاح الأول، أثار اتحاد "ايه ال يو" حماسة كبيرة إذ قال أعضاؤه إنهم تلقوا اتصالات دعم من ممثلي مستودعات في مختلف أنحاء البلاد.

وكانت المنظمة تأمل تحقيق نصر جديد في مركز الفرز المجاور LDJ5.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن نفسه مواقف مؤيدة بقوة للنقابات، قائلا خلال خطاب له في أوائل نيسان/أبريل "أمازون! نحن قادمون".         

وجاء السياسيان اليساريان الديموقراطيان الشهيران بيرني ساندرز وألكسندريا أوكاسيو كورتيز، لدعم الحركة أمام مركز فرز LDJ5 عشية بدء الاقتراع.

وقدّمت الشركة من جهتها استئنافاً ضد نتيجة التصويت في JFK8، معتبرة خصوصا أن أعضاء في اتحاد "ايه ال يو" عمدوا إلى "ترهيب" الموظفين. واتهمت فرع نيويورك في الوكالة المسؤولة عن الإشراف على الاقتراع بالانحياز.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي