الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو سعيّد "للشروع فورا " في حوار وطني

ا ف ب
2022-05-02

الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي خلال تجمع بتاريخ 4 كانون الأول/ديسمبر 2021 لإحياء الذكرى التاسعة والستين لاغتيال مؤسس المنظمة فرحات حشاد من قبل منظمة

دعا الاتحاد العام التونسي للشغل الأحد الرئيس قيس سعيّد "للشروع فورا" في إجراء حوار وطني اعتبر أنه "قارب النجاة الأخير" لتجاوز الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تعيشها البلاد.

وحذّر الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي خلال خطاب بمناسبة عيد العمال من أن "حالة الضبابية والتفرد السائدة حاليا" تهدد بأن "تزيد الوضع سوءا وانسدادا للآفاق وتسارعا لحالة الانهيار"، وفق ما نقل عنه موقع جريدة الشعب الصادرة عن المنظمة.

وحضّ زعيم المركزية النقابية النافذة الرئيس على "الشروع الفوري" في إطلاق حوار وطني "قبل فوات الأوان"، داعيا إلى "التوافق على أهدافه وإطاره وعلى أطرافه ومحاوره وأشكال إنجازه وأجندة أشغاله".

واعتبر الطبوبي أن الحوار الوطني هو "قارب النجاة الأخير" للبلاد، مبديا حرصه على "تحويل" قرارات 25 تموز/يوليو الفائت إلى "مسار... بإنجاحه وعدم النكوص به إلى مساوئ العشرية الأخيرة".

وكان سعيّد قد أعلن في التاريخ المذكور إقالة رئيس الحكومة وتعطيل عمل البرلمان قبل أن يحلّه نهاية آذار/مارس، وهي قرارات رفضتها منظمات وأحزاب أبرزها حزب النهضة الإسلامي. 

وأعرب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل عن أسفه لإعطاء الرئيس الأولوية للاستشارة الوطنية الإلكترونية التي تمت بين كانون الثاني/يناير وآذار/مارس.

ولم تلق الاستشارة إقبالا كبيرا من التونسيين، وقد أشار قيس سعيّد إلى أنها ستكون قاعدة لتعديلات دستورية يُنتظر عرضها للاستفتاء في 25 تموز/يوليو قبل انتخابات تشريعية في نهاية العام.

وتعيش تونس على وقع أزمة منذ الصيف الماضي بين معسكر الرئيس الذي يحظى بدعم شعبي ثابت ومعسكر معارض له يعتبر اجراءاته "انقلابا" و"انحرافا استبداديا".

وشكلت جمعيات وأحزاب معارضة لسعيّد في نهاية نيسان/ابريل تحالفا بقيادة السياسي المخضرم أحمد نجيب الشابي (78 عاما) تحت اسم "جبهة الخلاص الوطني" تدعو إلى حوار وطني وتشكيل "حكومة انتقالية للإنقاذ".

في موازاة الأزمة السياسية، تشهد تونس أزمة اقتصادية واجتماعية عميقة وتجري حاليا نقاشات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض جديد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي