دراسة.. الإفراط في القيلولة قد يتسبب بمرض لا دواء له

مريم أبو شاهين
2022-04-28

صورة تعبرية (بيكسيلز)

توصلت دراسة جديدة من مركز مرض ألزهايمر إلى وجود صلة محتملة بين التدهور المعرفي والإفراط في القيلولة أثناء النهار.

ووفقا لمقال نُشر في Alzheimer’s and Dementia: The Journal of the Alzheimer Association مارس الماضي، يبدو أن الاتصال يحدث في كلا الاتجاهين، كما يقول الباحثون، حيث ارتبطت فترات القيلولة الأطول والمتكررة بسوء الإدراك بعد عام واحد، وكان الإدراك السيئ مرتبطاً بقيلولة أطول وأكثر تواتراً بعد عام واحد.

وقال آرون بوخمان، طبيب أعصاب في المركز الطبي بجامعة راش والمؤلف المشارك للمقال، إن الدراسة تقدم دليلاً على الآراء المتغيرة لمرض ألزهايمر باعتباره اضطراباً إدراكياً بحتاً.

وأضاف: “نعلم الآن أن الأمراض المتعلقة بالتدهور المعرفي يمكن أن تسبب تغيرات أخرى في الوظيفة. إنه حقاً اضطراب متعدد الأجهزة، بما في ذلك أيضاً صعوبة النوم، والتغيرات في الحركة، والتغيرات في تكوين الجسم، وأعراض الاكتئاب، والتغيرات السلوكية، وما إلى ذلك”. 

وأكد بوخمان أن الدراسة لا تعني أن القيلولة تسبب ألزهايمر، أو العكس. موضحاً ذلك بأن دراسة قائمة على الملاحظة فقط ولم تبحث في الأسباب.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي