حقيقة وليست مزحة : 10 سنوات في انتظار موعد مع طبيب أسنان

متابعات الأمة برس
2022-04-26

المريض حاول زيارة طبيب الأسنان منذ ما قبل الجائحة (بيكسيلز)إعداد: فاتن صبح

مريض من ليدز البريطانية يحاول زيارة طبيب الأسنان منذ ما قبل الجائحة، أي قبل عامين من الآن، إلا أن العيادة أبلغته أنه قد يضطر للانتظار ثماني سنوات أخرى قبل الحصول على موعد. وأشار موقع «ميرور» ناشر الخبر إلى أن المريض الذي يبلغ من العمر خمسين عاماً حاول تسجيل اسمه للحصول على موعد في عيادة طب الأسنان، إلا أنه تلقى رسالة بريد إلكتروني تبلغه أنهم سيضيفون اسمه للائحة الانتظار، وأن حجز موعد مقبل له مع الطبيب لن يتم قبل ثماني سنوات.

وأصيب المريض بغضب عارم إزاء تلقي مثل هذا الردّ، حيث سيكون عليه الانتظار لمجموع عشر سنوات كاملة قبل أن يرى الطبيب. وفي تعليق له على ما حدث قال المريض من بريطانيا رافضاً الكشف عن اسمه: «لقد بحثت عبر الإنترنت عن أطباء الأسنان الذين يستقبلون مرضى مسجلين لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، وتبين أن مركز (فاونتن) الطبي يستقبل حالات مثلي».

إلا أن الرجل شطب اسمه من لائحة المرضى في المركز بعد أن فشل في الحضور إلى موعد سابق واكتشف أنه سيكون عليه الانتظار لمدة ثماني سنوات قبل أن يحاول إعادة الانضمام. و

تابع الرجل الخمسيني قائلاً إنه بعث برسالة إلكترونية للعيادة في محاولة إعادة الالتحاق بالقائمة، لكن الردّ جاء بالانتظار الطويل. شعر الرجل بغضب عارم وقرر نشر نص الرسالة التي وردته عبر مواقع التواصل، وتلقى مئات الردود المستهجنة والمتعاطفة. ولحسن الحظ تمكن أحد القراء من مساعدته للوصول إلى طبيب أسنان سريعاً.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي