الرئيس البرازيلي الأسبق لولا يعبر عن دعمه لماكرون

أ ف ب - الأمة برس
2022-04-22

الرئيس البرازيلي السبق لويس ايغناسيو لولا دا سيلفا خلال تجمع في برازيليا في 12 نيسان/ابريل 2022 (اف ب)

دعا الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الخميس 21 ابريل 2022م إلى "هزيمة اليمين المتطرف" من خلال دعم الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون الذي قال إنه "أفضل من يُجسّد للقيم الديموقراطية والإنسانية".

وشدد الزعيم اليساري في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على تويتر على أنه "من الأساسي هزيمة اليمين المتطرف ورسالته (التي تحض على) الكراهية والأحكام المسبقة. هذا ما يرغب به كل الديمقراطيون ويأملون به (...) في جميع أنحاء العالم".

وفي الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، دعم الرئيس البرازيلي الأسبق (2003-2010) مرشح "فرنسا المتمرّدة" (اليسار الراديكالي) جان لوك ميلانشون.

غير أن لولا يعتبر حاليا أن ماكرون "هو أفضل من يجسد القيم الديموقراطية والإنسانية" في مواجهة منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبن في انتخابات الأحد.

وكتب في تغريدة باللغة الفرنسية أن "مستقبل الديموقراطية على المحك في أوروبا والعالم".

وتابع أن تأثير الانتخابات في فرنسا "يتجاوز حدودها".

ويتصدر لولا استطلاعات الرأي ضد الرئيس اليميني المتطرف جاير بولسونارو في نوايا التصويت للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في تشرين الأول/اكتوبر المقبل في البرازيل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي