إنه وقت الإبهار.. PIAGET LIMELIGHT GALA

لها
2022-04-18

ها هي مجوهرات Limelight Gala الراقية من Piaget تبهرنا مرة جديدة بإبداعاتها وتصاميمها، وتستعد لتبدأ رحلة مضيئة على معاصم الأشخاص المميزين. تشهد الابتكارات الجديدة على براعة "بياجيه" Piaget الحِرفية وتميّزها الكبير في صناعة الساعات المجوهرة.

- أعلم جيداً أنه لا يمكنك الكشف عن الكثير من التفاصيل، ولكن هلاّ أعطيتنا فكرة عن مشاركة "بياجيه" في معرض الساعات والعجائب في جنيف؟

سوف تستفيد "بياجيه" من العودة الفعلية للمعرض لتقديم أحدث ابتكاراتها مع مجموعة مذهلة من التصاميم التي تحمل البراعة الحِرفية للدار. سيكون التركيز الرئيس هذا العام على Limelight Gala مع ابتكارات جديدة تُبرز عظمة التصميم وخبرة "بياجيه" في ترصيع الأحجار الكريمة. كما ستكون فرصة لمواصلة حكاية "بياجيه" للساعات الرقيقة، مع إصدار Altiplano Ultimate Concept الفريد.

- بالحديث عن Limelight Gala، لا تزال هذه المجموعة في غاية الرقي مع أسعار تقارب الـ 20 ألف يورو. هل يمكن أن يُخفَّض هذا السعر؟

سؤال مهم جداً، لطالما كانت مجموعة Limelight Gala مثالاً للساعات المجوهرة المصنوعة من الذهب. ولذلك فإن قلّة من الأشخاص يستطيعون شراءها. أعتقد أنه يمكن ابتكار ساعة ضمن Limelight Gala تكون متكلّفة وإبداعية تماماً مثل تلك الموجودة اليوم، وإنما بسعر معقول، من دون المساومة طبعاً على التصميم أو جودة التصنيع أو هوية هذه القطعة. يمكن الاطّلاع على مثل هذه الابتكارات في المعرض المقبل للساعات والعجائب في جنيف.

- ما هو تعريف "بياجيه" للساعات الرقيقة جداً؟ وما الذي يميزها عن غيرها؟

أودّ الإشارة قبل كل شيء إلى أن الرقة الفائقة ليست تفصيلاً عادياً لدى "بياجيه"، وإنما هي جزء من تاريخ الدار وهويتها وكيانها. في بداية القرن العشرين، عندما كانت "بياجيه" مصنعاً للساعات قبل أن تصبح داراً عريقة للساعات، اشتهرت بإنتاج المكوّنات فائقة الرقة وتطويرها، أي قبل 50 عاماً من إنشاء حركة 9P الدقيقة. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر النحافة الزائدة في ساعات "بياجيه" بمثابة إنجاز ميكانيكي وتحدٍ جمالي في الوقت نفسه. وفي الواقع، لطالما كانت النحافة أسلوباً تستخدمه Piaget ليحظى المصمّمون لديها بمساحة للإبداع، وابتكار أقراص ومواد جديدة. باختصار، تبقى التكنولوجيا دوماً في خدمة الجمال لدى "بياجيه".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي