قادش يضاعف ألام برشلونة ويقطع سلسلة انتصاراته في الدوري الإسباني

د ب أ – الأمة برس
2022-04-18

لوكاس بيريس (الثاني من اليسار) يحتفل بتسجيل هدف الفوز لقادش في مرمى برشلونة في 18 نيسان/أبريل 2022 على ملعب "كامب نو" (ا ف ب)

برشلونة - تلقى برشلونة صدمة جديدة بعد أيام من خروجه من دور الثمانية بالدوري الأوروبي، وخسر على ملعبه أمام قادش صفر / 1 الاثنين في ختام المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل لوكاس بيريز هدف الفوز لقادش بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني للمباراة التي أقيمت على ملعب "كامب نو".

ورفع قادش رصيده بذلك إلى 31 نقطة ليغادر مراكز الهبوط ويصعد إلى المركز السادس عشر، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 60 نقطة في المركز الثاني بفارق 15 نقطة خلف ريال مدريد المتصدر وبفارق الأهداف فقط أمام أتلتيكو مدريد وأشبيلية، وتتبقى لبرشلونة مباراة مؤجلة.

وقطع قادش بذلك سلسلة من سبعة انتصارات متتالية لبرشلونة في الدوري الإسباني.

وجاءت الهزيمة في المباراة بعد صدمة هزيمة برشلونة على ملعبه أيضا يوم الخميس الماضي أمام آينتراخت فرانكفورت الألماني 2 / 3 في إياب دور الثمانية بالدوري الأوروبي، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1 / 1 .

وكان برشلونة الطرف الأفضل من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي خلال الشوط الأول لكنه لم ينجح في استغلال الفرص المبكرة ليعاني بعدها من التكتل الدفاعي لقادش وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واختلف الحال في الشوط الثاني، حيث قدم قادش صحوة هجومية وتعززت ثقته بشكل كبير بعد هدف التقدم، وبعدها باتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين وأهدر قادش أكثر من فرصة حقيقة لتعزيز التقدم، كما تألق حارس مرماه جيرمياس ليدسما بشكل كبير في التصدي لعدد من الكرات الخطيرة التي كانت كفيلة بقلب موازين المباراة لصالح برشلونة.

بدأت المباراة بسيطرة وضغط هجومي متواصل من جانب برشلونة وتألق عثمان ديمبلي الذي شكل مصدر الإزعاج الرئيسي لدفاع قادش في الدقائق الأولى.

وجاءت أول فرصة تهديفية في الدقيقة الثالثة، حيث انطلق عثمان ديمبلي على الجهة اليمنى وتوغل ببراعة داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة تصدى لها الحارس جيرمياس ليدسما وتابعها فيران توريس لكن الحارس تصدى لها مجددا قبل أن يشتتها الدفاع إلى ركنية لم تستغل.

واستمرت المحاولات الهجومية لبرشلونة من جانب ديمبلي وفيران توريس وممفيس ديباي لكن قادش كثف تركيزه في الدقائق الأولى على إبعاد الخطورة عن مرماه.

وحاول قادش كسر الحصار المفروض عليه في وسط ملعبه والتقدم للهجوم لكنه لم يشكل أي خطورة حقيقية على مرمى فريق برشلونة، الذي سرعان ما استعاد نشاطه الهجومي بحثا عن هدف التقدم.

وتوغل ديمبلي داخل منطقة الجزاء مراوغا الدفاع ببراعة في الدقيقة 22 ثم سدد كرة قوية تصدى لها الدفاع واستمرت الهجمة ليمرر توريس الكرة إلى جوردي ألبا المندفع من الخلف ليسدد بقوة لكن الكرة مرت فوق العارضة.

وشن برشلونة هجمة خطيرة أخرى في الدقيقة 24، ومرر سيرجينو ديست عرضية أمام المرمى لكن المدافع فالي خيمينيز     تدخل في اللحظة المناسبة وأطاح بالكرة.

ورغم تفوق برشلونة في الأداء، كاد قادش أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 27 إثر هجمة مرتدة سريعة، حيث انطلق راؤول بارا متحديا مطاردة الدفاع له، ومرر عرضية خطيرة إلى لوكاس بيريز الذي سدد مباشرة لكن الكرة مرت بجوار القائم.

واستمر تفوق برشلونة في الاستحواذ والضغط الهجومي لكن قادش عزز تكتله الدفاعي واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة في البحث عن الفرص.

وتألق ديمبلي بشكل كبير في مراوغة الدفاع لدى انطلاقه نحو منطقة الجزاء في الدقيقة 39، ثم سدد كرة قوية لكن الحارس تصدى لها على مرتين.

ووجه قادش ضربة مؤلمة لبرشلونة بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، حيث تلقى روبين سوبرينو كرة عالية وسددها برأسه وتصدى لها الحارس أندريه تير شتيجن ثم سددها مجددا بقدمه وتصدى لها تير شتيجن مجددا وارتدت إلى لوكاس بيريز الذي أسكنها الشباك لدى سقوط الحارس معلنا تقدم قادش 1 / صفر.

وكاد برشلونة أن يتعادل إثر هجمة خطيرة بعدها بأقل من دقيقتين، لكن ديمبلي سدد الكرة بجوار القائم.

وتوقف اللعب في الدقيقة 58 بسبب سقوط فيران توريس وفالي خيمينيز إثر التحام قوي، لكنهما واصلا اللعب.

ودفع تشافي المدير الفني لبرشلونة بالنجم بيير إيمريك أوباميانج بدلا من ممفيس ديباي في الدقيقة 62 .

وفي الدقيقة 64، أجرى سيرخيو جونزاليز مدرب قادش تغييرين، حيث أشرك ايفان أليخو بدلا من سالفادور بونسي وفيدريكو سان ايميتيريو بدلا من خوسي ماري.

وأنقذ حارس مرمى قادش شباكه من هدف محقق في الدقيقة 68، حيث تصدى ببراعة لكرة خطيرة سددها ديمبلي من حدود منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 77، دفع تشافي بكل من أداما تراوري ولوك دي يونج بدلا من فرينكي دي يونج وكليمون لونجليه.

وكاد لوك دي يونج أن يتعدل لبرشلونة في الدقيقة 78، حيث تلقى كرة من ضربة ركنية وصوبها برأسه لكن الحارس ليدسما تصدى لها ببراعة، ورد قادش بهجمة خطيرة بعدها بثوان لكن تير شتيجن تصدى للكرة بصعوبة.

وتصدى ليديسما لكرة صاروخية سددها إريك جارسيا من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 85 .

وتواصلت محاولات برشلونة في الدقائق المتبقية من المباراة وهدد شباك قادش بالفعل أكثر من مرة لكن ليديسما واصل تألقه ودافع عن مرماه ببراعة، لتنتهي المباراة بفوز قادش 1 / صفر.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي