أجمل مدن بأجواء رمضانية مميزة

2022-04-16

ماغي شما

تشتهر بعض المدن في العالم بأجوائها الرمضانية المميزة حيث تنتشر فيها المطاعم والأسواق والمعالم الجذابة. وفي هذا الإطار، جولة على أجمل مدن بأجواء رمضانية مميزة.

الأردن

تمتاز الأردن بأجواء رمضانية مميزة، وتفتح المطاعم والمقاهي أبوابها حتى وقت متأخر من المساء وتبدو مزينة بشكل احتفالي. سيجد السياح خيام رمضانية تقدم الوجبات الخفيفة والمشروبات مع الألعاب والترفيه أيضًا. عند السياحة في الأردن خلال الشهر الفضيل، لا بدّ من زيارة:

متحف البتراء

يمنح متحف البتراء الزائرين بمعرفة تاريخ وثقافة البتراء الغنية حيث يمكنهم العثور على أعظم روائع الماضي المحفوظة جيدًا هنا.

يحتوي المتحف على أكثر من 250 قطعة أثرية تعرض تاريخ هذه المدينة وتصور حياة الأنباط الذين حكموا البتراء خلال الماضي. يمكن أيضًا العثور على العملات النبطية والفخاري النبطي وتيجان الأفيال المعروضة هنا، مما يجعل المتحف واحدًا من أفضل الأماكن للزيارة في الأردن.

مسجد الملك عبد الله الأول

يعتبر مسجد الملك عبد الله الأول أحد أجمل الأماكن التي يجب زيارتها في عمّان، وهو مثال رائع على التصميم الإسلامي. تم بناؤه بين عامي 1982 و1986 من قبل الملك حسين كنصب تذكاري لجده. له قبة زرقاء رائعة يمكن لأكثر من 3000 مصلّي أن يصلّي تحتها معًا.

يعتبر هذا المسجد اليوم بمثابة معرض فني حيث يمكن مشاهدة مجموعة رائعة من المشغولات الفخارية والصور المذهلة للملك عبد الله الأول ملك الأردن.

مسجد الشريف حسين بن علي

إنه من أفضل الأماكن السياحية في الأردن، حيث يتوافد عدد كبير من المصلين. يعرض القطع المعمارية الأكثر لفتًا للنظر ويقف فريد من نوعه بسبب بريق وبياض الأحجار التي نقشت على الجدران.

سُمي المسجد على اسم شريف مكة الحسين بن علي من عام 1908 حتى عام 1917. وهو أهم مكان للعبادة في العقبة، ويتكون من مآذن جميلة وعدد ضخم من الأقواس الجذابة.

اندونيسيا

المناطق المختلفة لها طرقها التقليدية الخاصة للاحتفال بقدوم شهر رمضان مع مواكب الأطفال التي يمكن رؤيتها في جميع أنحاء المدينة. ستحصل العديد من مراكز التسوق والمطاعم على عروض خاصة إلى جانب العروض الترويجية، وسيتم إعداد بعض الأطباق الشهية خصيصًا لشهر رمضان. في اندونيسيا، ينصح بزيارة:

جامع بيت الرحمن الكبير (مسجد رايا)

إذا كنت تبحث عن مكان تزوره في باندا آتشيه، فيجب أن يكون مسجد بيت الرحمن الكبير. تم بناء هذا الموقع التاريخي خلال عهد سلطنة آتشيه وشهد العديد من الأشياء - من الحرق من قبل المستعمرة الهولندية في حوالي عام 1873 إلى تسونامي الذي ضرب في أواخر عام 2004.

سوق أوبود للفنون التقليدية

لتذوق الحياة المحلية ولجمع بعض الهدايا التذكارية التي لا تُنسى في بالي، قم بزيارة سوق أوبود للفنون التقليدية وتسوق بعض الأوشحة المصنوعة من الحرير والحرف اليدوية والحقائب المنسوجة يدويًا والمنتجات الأكثر إثارة للاهتمام.

مسجد الاستقلال الكبير

يُعرف بأنه أكبر مسجد في جنوب شرق آسيا. بُني المسجد للاحتفال بذكرى استقلال إندونيسيا، وأطلق عليه اسم "الاستقلال".

يسهل الوصول إلى هذا المسجد لأنه ليس بعيدًا عن ميدان ميرديكا ويقع تقريبًا مقابل كاتدرائية جاكرتا. لقد أعجب العديد من الشخصيات الأجنبية المرموقة بالاستقلال.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي