كأس إنكلترا: ليفربول يُقصي مانشستر سيتي 3-2 ويبلغ النهائي

ا ف ب – الأمة برس
2022-04-16

مشجعو ليفربول يحتفلون بفوز فريقهم على مانشستر سيتي في نصف نهائي كأس إنكلترا لكرة القدم في 16 نيسان/أبريل 2022 (ا ف ب)

لندن -  تأهل ليفريول إلى نهائي كأس إنكلترا لكرة القدم بفوزه السبت على مانشستر سيتي 3-2 في نصف النهائي على ملعب ويمبلي.

وسجّل ثلاثية ليفربول الفرنسي إبراهيما كوناتي (9) والسنغالي ساديو مانيه (17 و45)، بينما أحرز ثنائية سيتي جاك غريليش (47) والبرتغالي برناردو سيلفا (90+1).

وبالتالي، كسب ليفربول رهانه على مواصلة السعي إلى تحقيق رباعية تاريخية، بعدما بدأ المشوار في شباط/فبراير الماضي بالفوز بكأس الرابطة والعبور إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء عقب مواجهة مثيرة مع بنفيكا البرتغالي، حيث من الممكن أن تتجد مواجهته مع سيتي في حال تأهلا إلى نهائي المسابقة الأم.

من جهته، مني مانشستر سيتي الذي يتربّع على صدارة الدوري من دون أريحية بفارق نقطة عن ليفربول، بخسارة أوّل امتحان في مسعاه لأن يصبح ثاني فريق انكليزي يفوز بثلاثية البريميرليغ ودوري أبطال أوروبا وكأس إنكلترا.

وجاءت المحاولة الأولى في المباراة لصالح "سيتيزينس" بعدما مهد جواو كانسيلو إلى غريليش في الرواق الأيمن من منطقة الجزاء، ليتردد الأخير في التسديد مانحاً المجال لدفاع ليفربول لقطع الكرة (4).

وما كان من الـ"ريدز" إلاّ أنّ استغل ذلك التردد وافتتح التسجيل مبكراً، وتحديداً في الدقيقة التاسعة، بعدما ارتقى كوناتي لركنية نفذها الاسكتلندي أندرو روبرتسون، فحوّلها برأسه قوية في الشباك.

- "سنقاتل من أجله" -

وعاد رجال المدرب الألماني يورغن كلوب لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 17، وهذه المرة بعد خطأ كارثي ارتكبه الحارس الأميركي زاك ستيفين بالتأخر في إبعاد الكرة، ليضغط عليه مانيه وينجح في وضع الكرة بالشباك.

وكاد حارس ليفربول البرازيلي أليسون يرتكب خطأ مشابهاً في الدقيقة 29 بعد ضغط من غريليش، غير أن دفاع ليفربول كان بالمرصاد.

وزاد ليفربول من معاناة الإسباني بيب غوارديولا ولاعبيه، عندما أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 45، عندما تسلّم مانيه تمريرة ساقطة متقنة من الإسباني تياغو ألكانتارا في يمين منطقة الجزاء، ليسدد السنغالي بيمناه على الطائر سكنت شباك ستيفين.

وبدأ سيتي الشوط الثاني بقوة، بتسجيل الهدف الأوّل في الدقيقة 47 بعدما تلاعب البرازيلي غابريال جيزوس بمواطنه فابينيو داخل المنطقة، قبل أن يمهد الكرة لغريليش الذي سدد مباشرة في الشباك.

ونجح سيتي في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 90، بعد انطلاقة مميزة من الجزائري البديل رياض محرز في الجانب الأيمن، قبل أن يمرر الكرة إلى سيلفا الذي حولها سهلة في الشباك.

وقال مانيه بعد المباراة عن المسعى إلى رباعية "سنرى. سنحاول بذل قصارى جهدنا. إنه حلم بالتأكيد وسنقاتل من أجله".

وأقرّ السنغالي بأن الفوز "مميّز. إنه انتصار كبير أن نفوز في نصف النهائي ونحن سعداء للغاية بالتأهل إلى النهائي".

وتابع "بدأنا بشكل جيد للغاية وضغطنا عليهم عالياً وارتكب حارس المرمى خطأ. كنت سعيداً جداً بتسجيل هدفين، لكن أداء الفريق كان رائعاً. كل لاعب في ليفربول استمتع بالمباراة لأننا فعلنا الشيء الصحيح في الوقت المناسب".

من جهته، أقرّ المدافع الهولندي فيرجل فان دايك "جعلنا الأمر صعباً للغاية في النهاية. لقد صنعنا فرصاً لقتل المباراة. عندما سجلوا هدفهم الأول في بداية الشوط الثاني أعادهم ذلك إلى المباراة، لكن بشكل عام نحن سعداء ببلوغ النهائي".

وأضاف "كان يجب علينا قتل المباراة. الآن نحن ذاهبون إلى النهائي، لم نفز بأي شيء بعد، لكنها خطوة مهمة بالنسبة لنا كمجموعة. إنها الكأس الوحيدة التي لم نفز بها (في السنوات الأخيرة)، لذا سنحاول".

ويلعب في نصف النهائي الثاني الأحد، تشلسي الساعي إلى محو خيبة خسارة لقب دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، عندما يواجه كريستال بالاس.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي