العشرات مازالوا في عداد المفقودين جراء الانهيارت الأرضية بالفلبين

أ ف ب - الأمة برس
2022-04-15

اقتلع الاعصار الاشجار واسقط خطوط الكهرباء واغرق القرى بينما كان يسيل فى جميع انحاء الفلبين .(ا ف ب)
مانيلا - قال مسؤولون اليوم الجمعة 15 ابريل 2022م  إن عددا كبيرا من الأشخاص لا يزال في عداد المفقودين بسبب الانهيارات الأرضية التي دمرت المجتمعات في شرقي الفلبين، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الوفيات بسبب أول عاصفة تضرب البلاد هذا العام 156 شخصا.

ومعظم القتلى في إقليم ليتي على بعد 599 كيلومترا جنوب-شرق العاصمة مانيلا، حيث اجتاح الطين المتدفق من الجبال الغارقة بمياه الأمطار القرى، مما أدى إلى طمر عشرات المنازل.

وقتل 101 شخص على الأقل في الانهيارات الأرضية في مدينة بايباي بإقليم ليتي،و 46 في بلدة أبويوج ، وفقا للشرطة ومسؤولين محليين.

وقال مسؤولون إن ما يصل إلى 150 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين في أبويوج و 103 أشخاص في بايباي.

ووسط طقس أفضل، فقد كثفت فرق الطوارئ والانقاذ من جهود البحث عن المفقدودين. كما تم نشر الجنود لدعم العمليات والمساعدة في توزيع المواد الإغاثية.

كما توفي 9 أشخاص آخرين في الفيضانات والحوادث الأخرى في مناطق أخرى مزقتها العاصفة الاستوائية "ميجي"والتي وصلت البلاد في 10 نيسان/أبريل ، وفقا للوكالة الوطنية لإدارة الكوارث.

وقالت الوكالة إن أكثر من 6ر1 مليون شخص في 30 أقليم تأثرت من ميجي، بما في ذلك 284 ألفا و 748 من السكان أجبروا على الفرار من منازلهم والبقاء في مركز إجلاء.

ويتعرض أرخبيل الفلبين إلى نحو 20 إعصارا استوائيا في المتوسط كل عام.

وكان أقوى إعصار ضرب الفلبين على الإطلاق هو الإعصار القوي هايان، الذي تسبب في مقتل 6300 شخص وشرد أكثر من 4 ملايين في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي