الرئيس الصيني يسعى لمواجهة الغضب الناجم عن إغلاق شنغهاي

د ب أ – الأمة برس
2022-04-14

حارس يرتدي ملابس واقية يتسلم بضائع أوصلت الى المبنى خلال العزل في حي جينغان في شنغهاي في 8 نيسان/ابريل 2022.(ا ف ب)

بكين - باتت لدى الرئيس الصيني شي جين بينج الآن مشكلة أكبر من وقف حالات العدوى بكوفيد- 19، وهي السيطرة على الغضب المتصاعد في شنغهاي قبل أن يمتد عبر الصين، ليشكل أزمة أكبر في الثقة في الحزب الشيوعي.

وأحدث الإغلاق في المركز المالي الرئيسي بالصين، الذي دخل أسبوعه الثالث، بعضا من أشد الانتقادات المناهضة للحكومة منذ أعوام عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تفرض البلاد عليها رقابة شديدة، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الخميس.

وكان أحدث منشور يلقى رواجا ويخضع للرقابة هو مقطع فيديو يظهر فيه رجل /82 عاما/ يلتمس الحصول على دواء من مسؤول محلي بالحزب الشيوعي قال له إنه لا يمكنه توفير سوى الأدوية الصينية التقليدية.

وقال المسؤول في المقطع: "أنا قلق للغاية أيضا إزاء الأشخاص الذين يطلبون المساعدة، كما أنني غاضب للغاية لكن ليس هناك ما يمكن أن نقوم به".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي