دوري أبطال أوروبا: ضيفان ثقيلان في المربع الذهبي... إيمري وفياريال

ا ف ب – الأمة برس
2022-04-13

لاعبو فياريال الإسباني يحتفلون بالتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب مضيفه بايرن ميونيخ الألماني في 12 نيسان/أبريل 2022 (ا ف ب)

مدريد -  انتظرت قارة أوروبا بحماس شديد تأهل نادي ريال مدريد الإسباني إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكن مع شغف أقل تجاه مواطنه فياريال المتواضع بقيادة مدربه الساحر أوناي إيمري الذي اجترح معجزة اقصاء بايرن ميونيخ الالماني من ربع النهائي ليصبح الضيف الثقيل في المسابقة الأم.

ضَمَن النادي الملكي حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة القارية (13) مقعداً في المربع الذهبي للمرة الـ 31 في تاريخه، بعد سيناريو حابس للأنفاس انتهى بتجريد تشلسي الانكليزي من لقبه رغم خسارته على ملعبه "سانتياغو برنابيو" إياباً 2-3، بعدما كان فاز 3-1 ذهاباً.

غير أن القارة العجوز لم تتوقع أن تستقبل فريق "الغواصات الصفراء" الذي اضطر أن يشق طريقه من ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ وأمام 70 ألف متفرج بفرضه التعادل على عملاق بافاريا 1-1 في الدقيقة 88 بفضل البديل النيجيري سامويل تشوكويزي (فاز فياريال ذهاباً 1-صفر)، ليجد نفسه على مائدة الأربعة الكبار في أوروبا للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2006.

عنونت صحيفة ماركا الأكثر مبيعاً في إسبانيا "يا لها من ليلة، يا له من هذيان!"، ولم تشذ كاتالان سبور وآس المدريدية فكتبتا "فياريال تاريخي".

-"صنعا المفاجأة"-

حتى الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب نادي العاصمة أثنى على انجاز فياريال خلال المؤتمر الصحافي، بعدما كان خرج بدوره من خرم الابرة أمام تشلسي بعد صراع مثير.

قال المدرب المحنك والذي بدا كـ "الأمير الكبير" عقب تأهل فريقه "أريد أن أهنىء فياريال وأوناي (إيمري) لانهما صنعا الفاجأة. أعتقد أن قلة من الناس اعتقدوا أن ناديين من اسبانيا سيتأهلان إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في بداية الموسم".

ألهم مسار فياريال القادم من مدينة صغيرة الحجم تقع على الساحل الشرقي لإسبانيا الصحافيين الرياضيين الأربعاء، فقبل عملاق بافاريا أوقف الفريق الاسباني مسيرة "السيدة العجوز" يوفنتوس الإيطالي في عقر داره بفوزه عليه 3-صفر إيابا بعدما تعادلا 1-1 ذهاباً.

"مدينة لا يزيد عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، مع نادٍ مملوك لعائلة من رواد الأعمال، أصحاب  ميركادونا (سلسلة سوبر ماركت)، حجز مقعده بين أفضل أربعة أندية في أوروبا، وقدّم أداءً تاريخياً باقصائه أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب" كتب مدير صحيفة موندو ديبورتيفو سانتي نولا.

صورة نمطية يريد أوناي إيمري تبديدها؟ يأتي الجواب سريعاً على هذا السؤال "لم نكن هناك ليقال عنا بأننا لطفاء وودودين... لسنا قرية صغيرة مثل قرية أستريكس وأوبيليكس، لا، لا! لدينا مشروع قوي ومستقر جداً، مع عائلة رويغ... لم يكن هدفنا عكس صورة جيدة عنا، بل التأهل".

استهان يوليان ناغلسمان مدرب بايرن بمنافسه العنيد عقب سحب قرعة ربع النهائي، ما دفع لاعب وسط فياريال الدولي داني باريخو، لانتقاده قائلاً "عندما سُحبت القرعة، حصلوا على فياريال. لم يحترم مدربهم الذي لا أعرفه، ليس فقط فياريال ولكن أيضاً كرة القدم بقوله إنه يريد حسم المواجهة في مباراة الذهاب".

وأضاف بكلمات جارحة "كان الأمر غير محترم. أحياناً عندما تبصق، تسقط (البصقة) على وجهك".

ويبدو أن ناغلسمان لم يتعلم من درس التعادل ذهاباً، اذ صرّح عشية المواجهة المنتظرة قبل السقوط التاريخي "لقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء في مباراة الذهاب. لقد ارتكبوا خطأ: تركونا نعيش. وعلينا أن نعاقبهم على ذلك".

-"نقطة تحول"-

صبّ هذا التأهل ضمن خانة اضفاء المزيد من الاحترام ليس فقط تجاه فياريال، بل "نقطة تحول" مهمة لمدربه إيمري أيضاً.

فبعدما سقط مرتين في ثمن النهائي أثناء اشرافه على باريس سان جرمان الفرنسي عقب الـ "ريمونتادا" الاسطورية لبرشلونة الاسباني على ملعبه "كامب نو" بفوزه 6-1 إياباً بعد خسارته برباعية نظيفة ذهاباً، ثم أمام ريال، المنافس اللدود للنادي الكاتالوني في العام التالي، يتجه المدرب الاسباني غير المحبوب في العاصمة الفرنسية والذي أقيل من منصبه عام 2018، إلى حفر اسمه إلى جانب أعظم المدربين في القارة العجوز.    

بالنسبة لفريق "الغواصات الصفراء"، الفائز بمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" العام الماضي بركلات الترجيح 11-10 على حساب مانشستر يونايتد الانكليزي (تعادلا 1-1 في الوقتين الاصلي والإضافي)، تشبه المغامرة الحالية ما عاشه في موسم 2005-2006.

في ذلك العام، وصل فياريال إلى نصف نهائي المسابقة القارية الأم في مشاركته الاولى المطلقة في تاريخه، بقيادة الثنائي المهاجم الأوروغوياني دييغو فورلان ومايسترو خط الوسط الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي الذي أهدر ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة من مباراة الإياب أمام أرسنال الانكليزي.

بعد 16 عاماً، تبدّلت أسماء الابطال في رواية الفوز من دون أن تتبدّل العادات، فحالياً يملك فياريال في صفوفه أسماء مثل النيجيري-الهولندي أرنو دانجوما وجيرار مورينو والأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو وراوول ألبيول...

في حين تجتاح "الحمّى الصفراء" مدرجات ملعب "لا سيراميكا" والقارة، يصفق كوكب الكرة المستديرة برمته ويقف مدهوشاً ومستسلماً أمام مغامرات "عقلة الإصبع" الذي كان ارتدى الذهب وجاء ليحدث تغييراً جذرياً في التسلسل الهرمي للقارة، اذ يرغب في تمديد حلمه في نصف النهائي لبلوغ المباراة النهائية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي