عون : الاتفاق مع صندوق النقد يسهم في عودة دوران الاقتصاد اللبناني

د ب أ - الأمة برس
2022-04-12

صورة وزعتها وكالة دالاتي ونهرا الخميس 7 نيسان/ابريل 2022 تظهر رئيس الوزراء اللبنان نجيب ميغاتي متوسطا وفط صندوق النقد الدولي برئاسة ارنستو راميريز-ريغو (الثالث من اليسار)في القصر الجمهوري في بعبدا (أ ف ب)

بيروت - أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الثلاثاء أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي من شأنه أن يدفع قدما في اتجاه عودة الدورة الاقتصادية بالبلاد.

وقال عون، خلال استقباله اليوم في قصر بعبدا، وزير الصناعة جورج بوشكيان، يرافقه وفد من أعضاء مجلس الإدارة الجديد لجمعية الصناعيين برئاسة سليم زعني، إن "قطار الإصلاحات سينطلق لكي يبدأ تنفيذ الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، ويبدأ الصندوق في مساعدتنا، حيث تعود الدورة الاقتصادية إلى الدوران من جديد."

وشدد على" أهمية تنفيذ قانون الكابيتال كونترول، إضافة الى التدقيق الجنائي"، مذكّراً " بالعوائق التي وضعت في طريقهما وكيف عمل على تذليلها، ولو تم اعتمادهما منذ نحو سنتين لكنا في أفضل من الواقع الحالي."

وأمل عون في "أن يكون هناك ازدهار للمنتجات الصناعية، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في عودة الازدهار"، مشيرا إلى أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي من شأنه أن يدفع قدما في هذا الاتجاه.

وأكد "أن اليأٍس لا مكان له في تفكيره، وفي المدة الباقية من العهد، لا أحد يعتبر انني سأتوقف عن العمل في سبيل تحقيق التعافي"،  مشدداً على "أن القطاع الصناعي هو في طليعة القطاعات التي نعول عليها للتعافي."

ورأى عون أن " الاقتصاد المنتج مهم للغاية، لأن الليرة لا يمكن أن تدعم أبداً بالدين بل بالإنتاج".

وأضاف: " لقد دفعنا ثمناً غالياً نتيجة قتل الإنتاج، حيث بات ميزان المدفوعات سيئا للغاية، وهذا ما أدى إلى النتيجة السلبية التي وصلنا إليها، إضافة إلى الفساد المستشري في أركان الإدارة".

 يذكر أن لبنان يواجه أزمة غير مسبوقة منذ 2019 أدت إلى انكماش اقتصادي دراماتيكي وزيادة كبيرة في معدلات الفقر والبطالة والهجرة، وشكل لبنان في أيلول/سبتمبر  الماضي لجنة للتفاوض مع صندوق النقد الدولي لاقرار خطة التعافي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي