دراسة: تغير المناخ جعل الأعاصير الأفريقية الأخيرة أكثر حدة

د ب أ- الأمة برس
2022-04-11

ذكرت المبادرة في بيان لها اليوم الاثنين أن هذه النتيجة :" تتفق مع الفهم العلمي لكيفية تأثير تغير المناخ ، الناجم عن انبعاثات الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري البشرية ، على هطول الأمطار الغزيرة" (أ ف ب)

واشنطن: كشفت دراسة شارك فيها 22 عالما تحت مظلة المبادرة الدولية لرصد أسباب التغيرات المناخية "وورلد ويزر اتريبيوشن "، أن الأعاصير والعواصف المدارية المميتة التي ضربت  جنوب القارة الأفريقية هذا العام أصبحت أكثر حدة بسبب تغير المناخ ، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء، الاثنين11ابريل2022.

وبحسب الدراسة، أظهرت بيانات هطول الأمطار المرتبطة باثنتين من الأعاصير المدارية الثلاثة وعاصفتين استوائيتين أخريين اجتاحت كلا من مدغشقر وموزمبيق وملاوي على مدى ستة أسابيع ، أن تغير المناخ أدى على الأرجح إلى هطول كميات غزيرة من الأمطار.

وقالت الدراسة إن تلك الكوارث أسفرت عن مقتل 230شخصا وتأثر بها أكثر من مليون شخص.

وذكرت المبادرة في بيان لها اليوم الاثنين أن هذه النتيجة :" تتفق مع الفهم العلمي لكيفية تأثير تغير المناخ ، الناجم عن انبعاثات الغازات المتسببة في الاحتباس الحراري البشرية ، على هطول الأمطار الغزيرة" .

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي