اول عاصفة استوائية تضرب الفلبين في أحد السعف

د ب أ - الأمة برس
2022-04-10

أحد المواطنين واقفا على أنقاض منزله في سان خوسيه على جزيرة ديناغات بعد مرور إعصار راي في الفلبين (ا ف ب)

مانيلا- اجتاحت عاصفة استوائية الساحل الشرقي للفلبين يوم أحد السعف، وهي أول عاصفة تضرب البلاد فيما يستعد الفلبينيون لعطلة عيد الفصح.

وقال مكتب الأرصاد الجوية اليوم إن العاصفة، التي تحمل الاسم المحلي أجاتون، وصلت اليابسة فوق جزيرة كاليكوان قبالة مقاطعة سامار الشرقية، على بعد 659 كيلومترا جنوب العاصمة مانيلا، بعد اشتدادها خلال الليل.

وتابع المكتب أنها تتجمع الآن مع رياح مستدامة قصوى تبلغ سرعتها 75 كيلومترا في الساعة وعواصف تصل إلى 105 كيلومترات في الساعة، بينما تتحرك من الغرب إلى الشمال الغربي بسرعة 10 كيلومترات في الساعة.

وتم وضع إشارات التحذير من العواصف فوق العديد من المقاطعات الشرقية والوسطى، حيث كان من المتوقع أن تتسبب العاصفة أجاتون في سقوط أمطار غزيرة إلى شديدة الغزارة طوال اليوم.

وعلق خفر السواحل السفر عبر البحر في المقاطعات المتضررة، مما أدى إلى تقطع السبل بمئات الركاب قبيل عطلة "أسبوع الآلام".

وحذر مكتب الأرصاد الجوية من أنه من المتوقع  أن ترتفع الأمواج في المناطق المتضررة، و"هذه الأجواء قد تكون محفوفة بالمخاطر بالنسبة لمعظم السفن البحرية".

ويتعرض أرخبيل الفلبين إلى نحو 20 إعصارا استوائيا في المتوسط كل عام.

وكان أقوى إعصار ضرب الفلبين على الإطلاق هو الإعصار القوي هايان، الذي تسبب في مقتل 6300 شخص وشرد أكثر من 4 ملايين في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي