قيس سعيد: البرلمان القادم سيكون معبراً عن إرادة التونسيين بأمانة وصدق

د ب أ - الأمة برس
2022-04-09

الرئيس التونسي قيس سعيد (أ ف ب)

تونس - وعد الرئيس التونسي قيس سعيد بأن يكون البرلمان المقبل معبرا عن إرادة المواطنين، مؤكدا أن الانتخابات القادمة ستتم وفق نظام جديد للاقتراع، حسبما أفادت إذاعة موزاييك التونسية.

وقال سعيد خلال ترأسه اجتماه لمجلس الوزراء اليوم السبت، الذي يتزامن مع عيد الشهداء:"إن شهداء الوطن الذين سقطوا يوم التاسع من نيسان/أبريل سنة 1938 طالبوا بأن تكون السيادة للشعب، قائلاً إن لتونس تاريخاً حافلاً بأمجاد شهدائها والفكر الوطني المستنير".

وأضاف سعيد:" خاب أمل التونسيين في البرلمان.. لكن البرلمان المقبل سيكون معبراً عن إرادتهم بأمانة وصدق، عكس ما حصل في العقود الأخيرة".

وتابع الرئيس التونسي قائلا:" نحن سائرون مع أبناء شعبنا العظيم حتى يستعيد إرادته الكاملة فنحقق مطالب الشهداء في برلمان حقيقي".

كما أوضح سعيد أن الحوار لن يكون إلا مع الوطنيين الصادقين بعيداً عن كل من ارتمى في أحضان الخارج، قائلاً إن الانتخابات ستأتي بناءً على نظام جديد للاقتراع وفق ما بينته نتائج الاستشارة الإلكترونية.

واختتم الرئيس التونسي تصريحاته:" تونس ليست ضيعة ولا بستاناً يدخله من يشاء.. تونس دولة ذات سيادة تقوم على السيادة الحقيقية للشعب، نحن أحرار ولن نقبل بأن يتدخل فينا أي أحد".

وتنتقد أحزاب من المعارضة أساسا، تغييب الرئيس لحوار مباشر تشارك فيه جميع القوى السياسية والمجتمع المدني للتوافق على الإصلاحات السياسية بعد إعلانه في 25 تموز/يوليو الماضي التدابير الاستثنائية وتجميده البرلمان ثم قراره بحله.

والخلاف محتدم بين سعيد وخصومه في البرلمان المنحل في أعقاب جلسة افتراضية نظمها النواب وصوتوا خلالها بالإجماع على إلغاء التدابير الاستثنائية، في تحد للرئيس.

ويتهم سعيد النواب ،الذين يخضعون لتحقيقات أمنية، بالتدبير لمحاولة انقلابية فاشلة والتآمر على أمن الدولة ، فيما ذكرت المعارضة رفضها لحل البرلمان وخارطة الطريق السياسية التي عرضها سعيد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي