الخارجية التونسية تجدد انتقاداتها للتدخل التركي بعد قرار حل البرلمان

د ب أ- الأمة برس
2022-04-06

ردت الخارجية التونسية بإصدار بيان احتجاج اعتبرت فيه تصريحات أردوغان "تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي التونسي" (الخارجية التونسية)

تونس: جددت تونس،، الأربعاء 6ابريل2022، انتقاداتها لتركيا على خلفية تصريحات رئيسها رجب طيب أردوغان بشأن قرار الرئيس قيس سعيد حل البرلمان.

ووجه الرئيس سعيد،  خلال زيارته اليوم ضريح الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة باني دولة الاستقلال في مدينة المنستير، انتقادات لاذعة ومبطنة لتركيا بعد ساعات من صدور بيان مندد من الخارجية التونسية ليل الثلاثاء/الأربعاء.

وقال سعيد "تعلمون كلكم مواقف الرئيس الحبيب بورقيبة من أي تدخل أجنبي بالرغم من المغريات التي تم تقديمها في أوقات كثيرة ولكن لم يسلم أي ذرة من التراب التونسي".

وتابع سعيد ، في تصريحه للصحافيين أمام ضريح بورقيبة ، مستخدما مصطلحات تحيل إلى حقبة الاحتلال العثماني لتونس "نحن أيضا لنا سيادتنا واختياراتنا بناء على الإرادة الشعبية نحن لسنا إيالة (ولاية عثمانية) ولا ننتظر فرمانا من جهة معينة".

وكان الرئيس التركي ، الذي يملك علاقات قوية بحركة النهضة الاسلامية ، الحزب الأكبر في تونس، أعلن أن حل البرلمان التونسي الذي يضم أعضاء منتخبين مثير للقلق بشأن مستقبل تونس وضربة لإرادة الشعب.

 كما أعلن أردوغان عن أسفه لبدء التحقيق بحق النواب الذين شاركوا في الجلسة الافتراضية للبرلمان في 30 آذار/مارس الماضي قبل أن يرد الرئيس قيس سعيد بحله.

وردت الخارجية التونسية بإصدار بيان احتجاج اعتبرت فيه تصريحات أردوغان "تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي التونسي"، فيما ذكر وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي أنه أجرى اتصالا بوزير الخارجية التركي كما استدعى سفير تركيا بتونس.

وقال الجرندي،  في تدوينة على "تويتر": "أبلغتهما رفض تونس تصريح الرئيس أردوغان واعتباره تدخلا في الشأن التونسي وأن علاقات البلدين يجب أن تقوم على احترام استقلالية القرار الوطني واختيارات الشعب التونسي دون سواه وأن بلادنا لا تسمح بالتشكيك في مسارها الديمقراطي".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي