الحكومة الإسرائيلية تخسر أغلبيتها الضئيلة في الكنيست بعد انسحاب نائبة يمينية

د ب أ - الأمة برس
2022-04-06

رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت (ا ف ب)

تل أبيب - انسحبت نائبة في الكنيست الإسرائيلي من الائتلاف الحاكم، بشكل غير متوقع، ما جعل حكومة رئيس الوزراء نفتالي بينيت تخسر أغلبيتها الضئيلة في المجلس.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن عيديت سيلمان انسحبت من الائتلاف. ونقلت عن مصدر صحفي أنها اتفقت مع حزب ليكود، بزعامة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، على تخصيص المكان العاشر في قائمة الحزب في الانتخابات القادمة لها وتوليها منصب وزيرة الصحة.

وأضافت الهيئة أن بينيت سيبحث الأزمة مع وزير الخارجية يائير لابيد.

وكانت حكومة بينيت أدت اليمين في حزيران/يونيو من العام الماضي، منهية أزمة سياسية طال أمدها في إسرائيل وأدت لإجراء أربع انتخابات عامة في عامين.

ويتشكل الائتلاف من ثمانية أحزاب من مختلف ألوان الطيف السياسي، بما في ذلك مشاركة حزب عربي للمرة الأولى.

ولن يكون لخطوة النائبة أي تأثير فوري، كون الكنيست في عطلة حتى الثامن من أيار/مايو.

وحتى بعد انسحاب سيلمان، لا تملك المعارضة الأغلبية اللازمة للتصويت بحجب الثقة عن الحكومة الحالية.

لذلك لا يزال من غير الواضح ما إذا كان من الممكن أن تنهار الحكومة ومتي يمكن أن يحدث ذلك مما يدفع لإجراء انتخابات جديدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي