الاتحاد التونسي للشغل: قرار الرئيس حل البرلمان متأخر ولكنه ضروري

د ب أ- الأمة برس
2022-03-31

كان سعيد اتهم البرلمان المجمد بـ"التآمر على أمن الدولة" ووصف اجتماعه بـ"المحاولة الانقلابية الفاشلة" (أ ف ب)

تونس: قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، النقابة الأكبر في البلاد وذات التأثير القوي، الخميس 31مارس2022، إن قرار الرئيس قيس سعيد بحل البرلمان جاء متأخرا ولكنه يمثل خطوة ضرورية.

وقال المسؤول النقابي سامي الطاهري إن الاتحاد كان من الآوائل الذين دعوا للذهاب إلى انتخابات برلمانية مبكرة وإنهاء مهام هذا البرلمان الذي أصبح في "وضع كريه"، بسبب العنف الذي ساد بعض جلساته.

وأوضح الطاهري ، في تصريحه لإذاعة "شمس اف ام" الخاصة ، أن البرلمان المجمد "كان في عداد الميت وإكرام الميت دفنه".

وأشار إلى أن الاتحاد سيصدر في وقت لاحق موقفه الرسمي في بيان بشأن قرار الرئيس عقب اجتماع المكتب التنفيذي.

وكان الرئيس سعيد أعلن ليل الأربعاء عقب اجتماع لمجلس الأمن القومي قراراه حل البرلمان بعد ساعات من تنظيم الأخير جلسة عامة عن بعد صوت خلالها النواب على قانون إلغاء التدابير الاستثنائية التي أعلنها سعيد في 25 تموز/يوليو الماضي بما في ذلك قراره تجميد البرلمان.

وقال الطاهري إن "من بين أهم النقاط في كلمة رئيس الجمهورية أمس خلال إعلانه عن حل البرلمان تحذيره من العنف".

وكان سعيد اتهم البرلمان المجمد بـ"التآمر على أمن الدولة" ووصف اجتماعه بـ"المحاولة الانقلابية الفاشلة".

ويرفض معارضو الرئيس في البرلمان خارطة الطريق التي عرضها للإصلاحات السياسية التي تتضمن استفتاء شعبيا وانتخابات برلمانية نهاية العام الجاري بقانون انتخابي جديد، ويتهمونه باحتكار السلطات والتخطيط لتعزيز سلطاته كرئيس للبلاد.

وتطالب المعارضة بانتخابات مبكرة وفق الدستور تشمل الرئاسية والبرلمانية معا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي