إدخال بولسونارو المستشفى لإجراء فحوصات طبية بعد شعوره بإعياء

أ ف ب - الأمة برس
2022-03-29

 

 الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو في برازيليا في 3 آذار/مارس 2022 (ا ف ب).

أُدخل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو مساء الإثنين 28 مارس 2022م  مستشفى عسكرياً في برازيليا لإجراء فحوصات بعد أن شعر بإعياء، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية ومسؤولون.

وبولسونارو (67 عاماً) تعرّض لطعنة سكّين في بطنه خلال قيامه بجولة في إطار حملته للانتخابات الرئاسية في 2018، وهو مذّاك يعاني من مشاكل معوية متكرّرة.

ومساء الإثنين تغيّب بولسونارو عن حفل نظّمه الحزب الجمهوري، أحد الأحزاب المؤيدّة له، وكان مفترضاً أن يشارك فيه.

وقال رئيس الحزب ماركوس بيريرا "أنا واثق من أنّ الرئيس بخير. إنّهم يخضعونه لبعض الفحوص فحسب، ولهذا السبب هو ليس هنا".

وبحسب موقع جي1 الإخباري، فقد شاركت في الحفل السيدة البرازيلية الأولى ميشيل بولسونارو التي أكّدت أنّ زوجها "بخير".

من جهته قال وزير الإعلام فابيو فاريا إنّ بولسونارو نقل إلى المستشفى بعد شعوره بـ"إعياء".

ووفقاً لـ"جي1" فإنّ بولسونارو سيقضي الليلة في المستشفى.

ولم تردّ الرئاسة على سؤال لوكالة فرانس برس بشأن الوضع الصحّي لبولسونارو.

من جهته، كتب وزير الثقافة ماريو فرياس على تويتر "نصلّي من أجل السيد الرئيس".

ونُقل الرئيس اليميني المتطرّف إلى المستشفى مرّتين في تمّوز/يوليو وكانون الثاني/يناير وقد مكث في كلّ مرّة بضعة أيام للتعافي من مشاكل معوية وخرج من دون الخضوع لجراحة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي