موظفو المركزي البرازيلي: الإضراب يتسبب في تأجيل صدور بيانات اقتصادية رئيسية

د ب أ – الأمة برس
2022-03-28

العلم البرازيلي (ويكيبيديا)

برازيليا: قال موظفو البنك المركزي البرازيلي إن توقفهم عن العمل يتسبب في تأخير صدور مؤشرات اقتصادية رئيسية من بينها مسح أسبوعي يتابعه المستثمرون عن كثب، علاوة على مجموعة من المؤشرات متوقع صدورها الأسبوع الجاري. 

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الموظفين الساخطين من تعهد الرئيس جاير بولسونارو بزيادة أجور بعض الموظفين الحكوميين فقط، مثل رجال الشرطة، سوف يناقشون تنظيم إضراب الأسبوع الجاري.

يحتج الموظفون الحكوميون، الذين لم يتم التعهد بزيادة مرتباتهم، ومن بينهم عاملون في جهاز الإيرادات الداخلية، منذ كانون الأول/ديسمبر، وبعضهم استقال من مناصب قيادية.

ومن المتوقع نشر ما يطلق عليه مسح "فوكوس" الخاص بالبنك المركزي والذي يحمل تقديرات بشأن أكثر من 100 عنصر للتضخم والنمو ومعدل الفائدة والعملة، متأخرا عن موعده مدة ساعة ونصف اليوم الإثنين.

وجرى أيضا تأجيل إصدار مؤشرات اقتصادية بما في ذلك تقارير ائتمان وإحصاءات مالية وبيانات حسابات حالية متوقعة الأسبوع الجاري، بدون موعد نشر واضح.

ولم يعط البنك المركزي تبريرا للإجراء "المؤقت".

وسوف تناقش نقابة العاملين في البنك المركزي البرازيلي اليوم احتمالية تنظيم إضراب يبدأ في الأول من نيسان/أبريل، فيما تدفع من أجل تعديل أجورهم وفقا للتضخم وكذلك إعادة هيكلة وظائفهم.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي