إندبندنت: جنود روس يدهسون قائد لوائهم وسط غضب من ارتفاع عدد الضحايا في أوكرانيا

2022-03-26

ألمحت الصحيفة إلى أن الحادث أبلغ عنه لأول مرة من قبل الصحفي الأوكراني رومان تسيمباليوك في منشور على فيسبوك (أ ف ب)

كتب مراسل صحيفة "إندبندنت" (Independent) البريطانية في كييف أن جنودا من القوات الروسية دهسوا قائدهم الأعلى بدبابة بعد أن تكبدت وحدتهم عددا كبيرا من الخسائر في القتال ضد القوات الأوكرانية، وفق مسؤولين في الغرب وكييف.

ويقال إن العقيد يوري ميدفيديف أصيب بجروح خطيرة في ساقيه في الهجوم الذي وقع بعد مقتل أو إصابة نحو نصف جنود لوائه البالغ قوامه 1500 جندي في سلسلة من الاشتباكات في الأسابيع الأولى للحرب.

وأشار مراسل الصحيفة البريطانية كيم سنغوبتا إلى أن بعض القتال العنيف الذي شارك فيه "لواء البنادق الآلية 37" وقع في ماكاريف خارج كييف، والتي كانت القوات الروسية تحاول السيطرة عليها في محاولة لتطويق العاصمة الأوكرانية. وقد استعادت القوات الأوكرانية ماكاريف الآن من الروس.

وقال إن عملية الدهس جاءت وسط مزاعم غربية وأوكرانية نفاها الكرملين أن ما بين 7 آلاف و15 ألف جندي روسي قتلوا في المعارك في الشهر الأول من الحرب. وذكر أن العقيد ميدفيديف نُقل جوا إلى بيلاروسيا لتلقي العلاج الطارئ ومنح وساما عسكريا روسيا عقب ما وصف بمحاولة اغتياله.

وألمحت الصحيفة إلى أن الحادث أبلغ عنه لأول مرة من قبل الصحفي الأوكراني رومان تسيمباليوك في منشور على فيسبوك قال فيه إن "جنديا، اختار لحظة مناسبة خلال القتال ودهس قائد لوائه العقيد يوري ميدفيديف بدبابة، مما أدى إلى إصابة ساقيه".

وذكرت أنه لم يكن هناك تأكيد مستقل للهجوم، لكن مقطع فيديو نشره الزعيم الشيشاني رمضان قديروف، الذي تقاتل قواته نيابة عن موسكو في أوكرانيا، يظهر على ما يبدو أن العقيد تم إجلاؤه طبيا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي