تصفيات مونديال 2022.. البرتغال تهزم تركيا وتبلغ نهائي المسار الثالث في الملحق

ا ف ب – الأمة برس
2022-03-25

نجم البرتغال كريستيانو رونالدو محتفلا بعد فوزه فريقه على تركيا 3-1 في الملحق المؤهل الى مونيدال قطر 2022. 24 اذار/مارس 2022 (ا ف ب)

بورتو: كانت البرتغال مع نجمها كريستيانو رونالدو على الموعد بعد بلوغها نهائي المسار الثالث من الملحق الاوروبي المؤهل الى مونديال قطر 2022 بفوزها على ضيفتها تركيا 3-1 الخميس على ملعب "دراغاو" في مدينة بورتو.

وسجل اوتافيو (15) وديوغو جوتا (42) وماتيوش لويش نونيش(90+4) اهداف البرتغال، وبراق يلماظ (65) هدف تركيا الوحيد، علما بأنه اهدر ركلة جزاء ايضا في الدقيقة 85.

وضربت البرتغال موعدا الثلاثاء في نهائي المسار مع مقدونيا الشمالية التي حققت مفاجأة مدوية بالحاقها الهزيمة بايطاليا في عقر دار الاخيرة 1-صفر في الوقت بدل الضائع لتحرمها من المشاركة في النهائيات للمرة الثانية تواليا.

دخل المنتخب البرتغالي وهو مصمم على التواجد في البطولة الدولية الثالثة عشرة على التوالي منذ آخر غياب له في نهائيات مونديال فرنسا عام 1998. في حين كان المنتخب التركي يمني النفس بمواصلة المشوار وامكانية المشاركة في النهائيات العالمية للمرة الثالثة بعد عامي 1954 و2002 عندما حل ثالثا.

وارتأى مدرب البرتغال فرناندو سانتوس اشراك الجناح اوتافيو البرازيلي الاصل اساسيا على الجهة اليمنى ليساند رونالدو الذي لعب كرأس حربة في حين شغل جوتا مركز الجناح الايسر.

في المقابل غاب ظهير ايسر مانشستر سيتي جواو كانسيلو بداعي الايقاف، وزميله في الفريق الانكليزي روبن دياش بداعي الاصابة.

بدأ اصحاب الارض المباراة بقوة فسيطروا على مجريات اللعب تماما وسط ضياع تركي.

وبعد ان اضاع جوتا فرصة سهلة للغاية عندما سدد من امتار قليلة كرة فوق العارضة (10) وتصدى الحارس التركي لتسديدة رونالدو (12)، سجلت البرتغال هدف السبق عندما وصلت الكرة الى برناردو سيلفا على مشارف المنطقة فاطلقها قوية بيسراه اردت من القائم الايمن وتهيأت امام اوتافيو، فتابعها داخل الشباك على الرغم من تدخل الحارس التركي (15).

تخلى المنتخب التركي عن حذره وبادل نظيره البرتغالي الهجمات فسدد جنكيز اوندر لاعب مرسيليا الفرنسي كرة قوية مباغتة مستغلا خطأ من دانيلو بين يدي الحارس البرتغالي ديوغو كوستا (21)، ثم ارتمى الاخير على كرة ماكرة وحولها ركنية (27).

لكن البرتغال ردت عبر تسجيلها الهدف الثاني بعد هجمة مرتدة وصلت فيها الكرة الى اوتافيو فرفعها داخل المنطقة ليتابعها جوتا برأسه داخل الشباك (42).

وفي مطلع الشوط الثاني تصدى حارس تركيا اوغورتشان تشاكر لتسديدة قوية من برناردو سيلفا (46).

ثم حاول جوتا اسقاط الكرة من فوق الحارس المتقدم لكنه سددها بعيدة (56).

ونجح الاتراك في تقليص الفارق بعد كرة ماكرة من اونديز باتجاه يلماظ فتابعها في غفلة من الدفاع البرتغالي داخل الشباك (65).

وضغط الاتراك في محاولة لادراك التعادل وسنحت لهم فرصة ذهبية عندما احتسب الحكم ركلة جزاء اثر مخالفة للمدافع المخضرم جوزيه فونتي داخل المنطقة، فانبرى لها يلماظ لكنه اطاحها فوق العارضة (85).

وحسم البديل ماتيوش لويش نونيش النتيجة نهائيا في صالح البرتغال اثر تلقيه كرة متقنة من زميله البديل الاخر لياو فتابعها داخل الشباك.

في الثواني الاخيرة اصاب رونالدو العارضة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي