اليابان: اختبار بيونج يانج الصاروخي الأخير يرفع مستوى التهديد

د ب أ - الأمة برس
2022-03-25

وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي(وزارة الدفاع اليابانية)

طوكيو- قال وزير الدفاع الياباني نوبو كيشي اليوم الجمعة 25 مارس 2022م  أن الإطلاق الصاروخي الأخير الذي نفذته كوريا الشمالية، يعتقد أن يكون لطراز جديد من الصواريخ البالستية العابرة للقارات، رفع من مستوى التهديد الأمني، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء كيودو اليابانية.

وأطلقت كوريا الشمالية يوم الخميس ما قالت إنه طراز جديد من الصواريخ العابرة للقارات يسمى هواسونج-17 . وصنف مسؤولون يابانيون وكوريون جنوبيون وأمريكيون المقذوف ايضا على انه صاروخ بالستي عابر للقارات.

ونقلت كيودو عن كيشي قوله "إن عملية الإطلاق تمثل" تهديدا خطيرا لسلام واستقرار اليابان والمجتمع الدولي، وينتقل إلى بعد مختلف عن سلسلة إطلاق الصواريخ السابقة".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية اليوم الجمعة إن الصاروخ ، الذي أطلق من مطار بيونج يانج الدولي، حلق إلى ارتفاع يزيد عن 6 آلاف كيلومتر ولمسافة 1090 كيلومترا"قبل أن يصيب بدقة المنطقة المحددة مسبقا في المياه المفتوحة" في البحر الشرقي، المعروف أيضا باسم بحر اليابان.

وقالت الوكالة: "أثبت الإطلاق التجريبي بوضوح أن جميع معايير نظام السلاح تفي تماما بمتطلبات التصميم".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير الخارجية الياباني هاياشي يوشيماسا خلال اتصال هاتفي "أدانا بشكل مشترك" الإطلاق "باعتباره انتهاكا واضحا للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي".

وقال برايس: "هذا الاستفزاز، الذي أعقب تجربتين للصواريخ البالستية العابرة للقارات في وقت سابق من هذا العام ، يوضح التهديد الذي تشكله أسلحة الدمار الشامل غير القانونية وبرامج الصواريخ البالستية لكوريا الشمالية على جيرانها والمجتمع الدولي الأوسع".

وتحظر قرارات الأمم المتحدة على بيونج يانج اختبار أي صواريخ بالستية.

يشار إلى أنه ولسنوات، كانت بيونج يانج تتقدم في تطوير مثل هذه الصواريخ ، مما أدى إلى فرض عقوبات دولية صارمة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي