بريطانيا وأيرلندا تتقدمان لليويفا بملف أولي لطلب استضافة يورو 2028

د ب أ – الأمة برس
2022-03-23

استضاف ملعب ويمبلي في لندن نهائي كأس أوروبا 2020 التي أقيمت في عام 2021 بسبب الجائحة(ا ف ب)

لندن: قدمت بريطانيا وأيرلندا، بشكل رسمي إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ملفا أوليا لطلب استضافة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2028).

وأكدت الاتحادات الوطنية الخمسة في بيان مشترك أصدرته اليوم الأربعاء أنها تقدمت بـ "تعبير عن الاهتمام" وقد حظي بدعم حكومات المملكة المتحدة وأيرلندا واسكتلندا وويلز.

وجاء ذلك في اليوم الأخير من المهلة المحددة للدول لإبداء الرغبة في استضافة البطولة، وقد ذكرت صحيفة "ذا تايمز" قبل أيام أنه لم تكن هناك معارضة لطلب المملكة المتحدة وأيرلندا.

وأشار بيان الاتحادات إلى أن الملف الأولي يتضمن إبداء القدرة على اسستضافة بطولة بمشاركة 32 منتخبا، وذلك في حال قرر اليويفا زيادة عدد المنتخبات في النهائيات من 24 إلى 32 منتخبا.

وكانت الاتحادات قد كشفت عن رغبتها في طلب استضافة يورو 2028 في السابع من شباط/فبراير الماضي، بعد أن كشفت دراسة جدوى أن استهداف استضافة البطولة القارية يحمل فرصة أقوى من استهداف استضافة مونديال 2030 .

وجاء في بيان الاتحادات الذي نشرته وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا" :"عبر هذه الشراكة الفريدة، سنتخذ الخطوات المقبلة المناسبة ونطمح لاستضافة بطولة أوروبية ناجحة تمثل احتفالية كروية رائعة للجماهير والمنتخبات."

وأضاف البيان :"نعتقد أن ييورو 2028 ستكون واحدة من أبرز الفعاليات الرياضة في المملكة المتحدة وأيرلندا."

وتابع :"هذه الشراكة غير المسبوقة للاتحادات الخمسة تقدم شيئا مميزا لكرة القدم الأوروبية، بما في ذلك التوسع المحتمل للبطولة، ونحن متحمسون لتعزيز فوائد الاستدامة والإرث للمجتمعات في المملكة المتحدة وأيرلندا."

وأضاف :"على مدار الأشهر المقبلة، سنعمل على تطوير مقترحاتنا بشكل أكبر، وفقا للمواصفات الفنية الكاملة التي سينشرها اليويفا. ويتضمن ذلك الانخراط في مناقشات مع المدن المضيقفة المحتملة والاستادات لتحديد النموذج الأمثل لملامح استضافة البطولة، وإجراء تحليل شامل للتكاليف والفوائد."

وتابع البيان :"المملكة المتحدة وأيرلندا ستقدمان بطولة لا نظير لها من الناحية التقنية، حيث ستشهد استادات حديثة ومتصلة وبنية تحتية ممتازة، وهو ما يجل شراكتنا مثالية لاستضافة يورو 2028 ."

وتردد وجود رغبة في استضافة البطولة من جانب روسيا، قبل أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا، وكذلك من جانب تركيا، لكن أي دول أخرى لم تتقدم بإبداء اهتمام باستضافة البطولة.

وجاء في البيان المشترك أيضا :"كرة القدم يجب أن تقدم كل ما يمكن من أجل إثبات مدى قدرة رياضتنا على أن تشكل قوة من أجل الخير، وذلك في هذا الوقت أكثر من أي وقت مضى."

وأضاف :"نحن متمسكون بقناعتنا بقوة كرة القدم في المساعدة على توحيد الشعوب."







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي